أوبرادور يحقق تقدما ضئيلا بانتخابات رئاسة المكسيك   
الخميس 1427/6/10 هـ - الموافق 6/7/2006 م (آخر تحديث) الساعة 9:03 (مكة المكرمة)، 6:03 (غرينتش)
أوبرادور تعهد بمراجعة اتفاقية التجارة الحرة مع الولايات المتحدة (الفرنسية)

بعد أيام من نهاية الانتخابات الرئاسية بالمكسيك ما زالت النتائج غير حاسمة, غير أن هناك تغيرا نسبيا حقق بموجبه مرشح اليسار وعمدة العاصمة السابق أندري أنويل لوبيس أوبرادور تقدما ضئيلا على حساب مرشح حزب العمل الوطني فيليبي كالديرون.
 
فقد أظهرت نتائج جزئية بعد فرز 93% من 42 مليون صوت, أن أوبرادور يتقدم بفارق 0.85% فقط على منافسه, أي بمجموع 35.98% من الأصوات مقابل 35.25%.
 
وكان أوبرادور متأخرا في السابق على منافسه بـ 0.6%, لكنه شكك في نزاهة الاقتراع, وطالب بإعادة الفرز "ورقة ورقة", قائلا إن 52 ألف مركز تصويت تحوم حوله الشكوك, وبدأ أنصاره بالتحرك بمكسيكو سيتي استعدادا للاحتجاج إن خيبت الصناديق آمالهم.
 
ويبقى من شبه الأكيد أن قلة الفارق بين المرشحين, سيفتح الباب حتى بعد
النتائج النهائية أمام معركة قضائية طويلة قد تستمر أسابيع, ببلد تخشى الولايات المتحدة تحوله إلى قلعة يسارية أخرى بأميركا اللاتينية, وهو ما يفسر ربما تعجل البيت الأبيض تقديم التهاني إلى كالديرون حتى قبل إعلان النتائج الرسمية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة