أداة جديدة تمكن مستخدمي الحاسوب من تطوير البرمجيات   
الأربعاء 1426/3/5 هـ - الموافق 13/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:38 (مكة المكرمة)، 15:38 (غرينتش)

وليد الشوبكي
طور فريق بحث من جامعة كارنيغي ميلون الأميركية أداة لإنتاج البرامج الحاسوبية، مما يرفع بصورة فائقة كفاءة إنتاج وتحسين البرامج ويجعل تطوير البرامج في متناول المستخدم العادي.

ويمثل التطبيق الحاسوبي الجديد، واسمه الحلزونSPIRAL فئة مستحدثة من الشيفرة الحاسوبية تقوم أوتوماتيكيا بإنتاج الشيفرة الحاسوبية الخاصة بتطبيقات معالجة الإشارات (signal processing) التي تساعد على جعل الحواسيب سريعة ورخيصة الثمن.

وبينما تستغرق الطريقة التقليدية في إنتاج برامج الحواسيب عدة أشهر في المتوسط مما يجعلها متقادمة وعتيقة في لحظة طرحها، نتيجة القفزات المتسارعة في إمكانات الحواسيب في معالجة البيانات وتخزينها، سيؤدي برنامج الحلزون إلى تخفيض مدة إنتاج التطبيقات الحاسوبية إلى 10 دقائق تقريبا، مما سيرفع بدوره من الاستفادة من إمكانيات الحواسيب المتاحة.

فقدرة برنامج الحلزون على إنتاج شيفرة البرامج الحاسوبية أوتوماتيكيا ستجعل تحسين البرامج القائمة أو إنتاج أخرى جديدة في متناول المستخدم العادي، بعد أن كانا حكرا على المبرمجين المحترفين.

وشارك في تطوير برنامج الحلزون إضافة إلى باحثي كارنيغي ميلون، باحثون من جامعتي إلينوي ودركسل الأميركيتين، والجامعة التقنية بفيينا (النمسا) وشركة IBM الأميركية.

واستخدم البرنامج لإنتاج تطبيقات متطورة لحاسوب الجين الأزرق -الذي تنتجه شركة IBM- شملت تطبيقات علوم الحياة مثل فك تتابعات الجينومات الوراثية وغيرها من النماذج الحاسوبية لأنظمة الجسم أو الأمراض المختلفة، إضافة إلى النماذج الحاسوبية لتوقع التغيرات الجوية والبيئية.

وكان الجين الأزرق قد اختير كأسرع حاسوب في العالم في نوفمبر/تشرين الثاني العام الماضي.
ـــــــــــــــــ
الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة