زايد يحذر من خطورة زيادة أعداد الأجانب بالإمارات   
الاثنين 1423/9/28 هـ - الموافق 2/12/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زايد بن سلطان آل نهيان
أعرب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان عن قلقه إزاء الخلل في التركيبة الديمغرافية للبلاد, حيث يشكل الأجانب 85% من سكانها البالغ عددهم ثلاثة ملايين نسمة وأكثر من 90% من القوة العاملة.

وفي خطاب وجهه إلى الشعب بمناسبة الذكرى الـ 31 لإعلان الاتحاد الفدرالي بين الإمارات السبع التي تكون الدولة, قال الشيخ زايد "إن هذا الخلل ما يزال يمثل حالة خطيرة تهدد استقرار مجتمعنا ومصير أجيالنا".

ودعا إلى "تفعيل الإجراءات والقرارات التي اتخذت لمعالجة الخلل", مؤكدا أنه "لا بد أن يعي كل فرد من أبناء الوطن أنه مسؤول مسؤولية تضامنية كاملة مع الدولة في معالجة هذا الخلل وتصحيحه". وأشار إلى أن "شعار المرحلة القادمة هو بناء الشباب القادر الواعي الملتزم بقضايا وطنه وأمته".

وفي السياق ذاته قال قائد شرطة دبي اللواء ضاحي خلفان في اتصال مع الجزيرة إن هناك نوعا من المبالغة لدى الإماراتيين في استخدام العمالة الأجنبية وخاصة المنزلية. بيد أنه أشار إلى أن هناك إستراتيجية مدروسة للتعامل مع هذه المشكلة بالكثير من الضبط.

من جهة أخرى قدم رئيس الإمارات الذي يتولى أيضا حكم إمارة أبو ظبي حصيلة إيجابية عن سنوات رئاسته الثلاثين للاتحاد، مشيرا خاصة إلى أن الناتج المحلي الإجمالي ارتفع من 1.77 مليار دولار سنة 1972 إلى 70.84 مليارا سنة 2002.

وتضم دولة الإمارات العربية المتحدة إمارات أبو ظبي والشارقة ودبي ورأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة وعجمان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة