استقالة مساعد لبوش يشتبه بإساءته استخدام أموال حكومية   
السبت 1429/3/23 هـ - الموافق 29/3/2008 م (آخر تحديث) الساعة 19:23 (مكة المكرمة)، 16:23 (غرينتش)
استقال مساعد كبير للرئيس الأميركي جورج بوش على خلفية اشتباه في سوء استعمال أموال "الوكالة الأميركية للتنمية الدولية".
 
وقال ناطق باسم البيت الأبيض إن فيليبي سيكستو مساعد بوش للشؤون الحكومية متورط في استعمال "غير ملائم" لأموال الوكالة, لكنه لم يقدم أي مبلغ محدد.
 
وأضاف أن سيكستو أبلغ البيت الأبيض بتصرفاته في 20 من الشهر الحالي, بعد أن عرف أن المؤسسة التي كان يشتغل بها سابقا وهي "مركز كوبا الحرة" تتهيأ لملاحقته قانونيا.
 
وقبل دخوله موظفا في البيت الأبيض في يوليو/حزيران الماضي ثم تعيينه في منصبه الجديد مساعدا لبوش مطلع الشهر, عمل سيكستو في "مركز كوبا الحرة", وهو مؤسسة تقدم نفسها على أنها مؤسسة مستقلة غير حزبية هدفها تشجيع الديمقراطية في البلد الكاريبي.
 
وحسب المدير التنفيذي لـ"مركز كوبا الحرة" فرانك كالسون اكتشفت المؤسسة المشكلة منتصف يناير/كانون الثاني الماضي, وطلب إرجاع المبالغ المعنية, دون تحديد قدرها.
 
وحسب كالسون تدفع "وكالة التنمية الدولية" مليوني دولار –نفقات الإيجار والسفر والتجهيز- إلى المركز الذي يرسل الأدوية وآلاف الكتب والحواسيب المحمولة والأجهزة الإذاعية المتطورة إلى الجزيرة.
 
وسيكستو هو ثاني مساعد للرئيس الأميركي يستقيل خلال شهر, بعد تنحي تيموثي جويجلين حلقة وصل بوش مع الجماعات المسيحية المحافظة, إثر اعترافه بالسرقة الأدبية في 20 عمودا كتبها لصحيفة أميركية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة