قلق قطري على مصير المقاتلين العرب في أفغانستان   
السبت 1422/9/9 هـ - الموافق 24/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حمد بن جاسم بن جبر
أعربت قطر الرئيس الحالي لمنظمة المؤتمر الإسلامي عن قلقها الشديد إزاء مصير المقاتلين العرب والأجانب الذي قاتلوا إلى جانب حركة طالبان في أفغانستان -خصوصا في مدينة قندز المحاصرة- حيث يواجهون احتمال تعرضهم لمذبحة.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن متحدث باسم وزارة الخارجية قوله إن وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني نقل هذه المخاوف إلى وزير الخارجية الأميركي كولن باول والأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في مكالمات هاتفية، حيث شدد على أن يعاملوا كأسرى حرب طبقا للاتفاقات الدولية.

يشار إلى أن قوات التحالف الشمالي تحاصر مدينة قندز آخر معاقل حركة طالبان في شمال أفغانستان في حين تقوم قاذفات بي 52 الأميركية العملاقة بدك مواقع مقاتلي الحركة من الجو، ولم يحدث أي تطور على الأرض رغم انتهاء المهلة الثانية لاستسلام المقاتلين المحاصرين داخل المدينة أو مواجهة الموت الخميس الماضي.

ويحيط الغموض بالمفاوضات الجارية لاستسلام المقاتلين الذين يقدر عددهم بما بين ثلاثة وتسعة آلاف بينهم مقاتلون عرب وأجانب من تنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة