اعتقالات بصفوف أنصار حزب العمال في إسطنبول   
الخميس 9/11/1437 هـ - الموافق 11/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 16:52 (مكة المكرمة)، 13:52 (غرينتش)

ألقت قوات الأمن التركية القبض على 17 شخصا بتهمة الانتماء إلى حزب العمال الكردستاني، خلال حملة أمنية واسعة النطاق نفذتها فجر اليوم الخميس في نواحٍ عدة من مدينة إسطنبول.

وذكرت "الأناضول" أن قوات الأمن نفذت في إطار هذه الحملة الأمنية عملية دهم وتفتيش لفرع حزب الشعوب الديمقراطي الكردي في ناحية باي أوغلو، وصادرت خلالها عددا من المستندات التابعة لحزب العمال.

وأضافت الوكالة أن المداهمات جرت في عشر مناطق بإسطنبول استهدفت "الهيكل الحضري" لـ"العمال الكردستاني". وأضافت أن المعتقلين وجهت لهم تهم "الانتماء لجماعة إرهابية" وتجنيد عناصر لصالحها والقيام باحتجاجات غير قانونية.

وحملت مصادر أمنية حزب العمال المسؤولية عن تفجيرين وقعا مساء الأربعاء في ديار بكر أكبر مدينة بجنوب شرق البلاد وفي منطقة دنيصر بإقليم ماردين وقتل فيهما تسعة مدنيين، في وقت تنفذ فيه تركيا حملة تطهير بعد محاولة انقلاب فاشلة يوم 15 يوليو/تموز الماضي.

من جهة أخرى، قالت وكالة دوغان للأنباء إن فرق مكافحة الإرهاب مدعومة بمروحية داهمت مكاتب "الشعوب الديمقراطي" بمنطقة باي أوغلو وسط إسطنبول في الثالثة من صباح اليوم (منتصف الليل بتوقيت غرينتش) في حين انتشرت على مسافة قريبة عربات مدرعة.

وانهار وقف لإطلاق النار استمر عاما ونصف العام بين تركيا و"العمال الكردستاني" العام الماضي مما أثار بعضا من أسوأ أعمال العنف في جنوب شرق البلاد منذ حمل الحزب السلاح عام 1984.

وتتهم السلطات "الشعوب الديمقراطي" بأنه امتداد سياسي لـ"العمال الكردستاني" وقادت الحكومة إجراء داخل البرلمان لرفع الحصانة عن أعضائه. لكن "الشعوب الديمقراطي" ينفي أي صلة مباشرة بحزب العمال، ويدعو للتفاوض من أجل وقف التمرد الذي قتل فيه نحو أربعين ألف شخص أغلبهم من الأكراد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة