ألمانيا توافق على استخدام أراضيها في ضرب العراق   
الأربعاء 1423/9/23 هـ - الموافق 27/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
شرودر يتوسط يوشكا فيشر (يمين) وبيتر شتروك

أعلن المستشار الألماني غيرهارد شرودر موافقة بلاده على فتح أجوائها للطائرات الحربية الأميركية, والسماح لها أيضا بالهبوط في ألمانيا إذا تم توجيه ضربة عسكرية للعراق.

وفي مؤتمر صحفي مشترك ببرلين مع وزيري الخارجية يوشكا فيشر والدفاع بيتر شتروك, قال شرودر إن ألمانيا ستمنح حقوق الطيران والهبوط المؤقت لقوات من الولايات المتحدة ودول حلف شمالي الأطلسي التي ستشارك في ضرب العراق.

وقال شرودر إن الولايات المتحدة طلبت من ألمانيا فتح مجالها الجوي وتقديم نظم دفاعية ضد هجوم كيماوي أو بيولوجي أو نووي, والمساهمة أيضا بشرطة عسكرية ونظم دفاعية صاروخية ومساعدات مالية ومادية في عملية إعادة الإعمار المحتملة.

وصرح المستشار الألماني مجددا بأن بلاده لن تشارك في أي حرب وستبقى بعيدة عن أي صراع, وأنها مستمرة في افتراض أنه لن تكون هناك حرب. وردا على سؤال إن كان يمكن لألمانيا أن تساعد في إعادة إعمار العراق, قال شرودر "نتوقع ألا تكون هناك حاجة لتدخل عسكري، وهذا هو الهدف السياسي لحكومة ألمانيا، وأعتقد أنه سيكون من الخطأ افتراض أنه سيتعين إعادة إعمار البلاد".

وأضاف شرودر أن ألمانيا ستوافق على طلب من إسرائيل للحصول على صواريخ باتريوت الأميركية الصنع المضادة للصواريخ, وبعض العربات المدرعة الألمانية من طراز فوكس المجهزة لرصد التلوث الكيميائي والبيولوجي والنووي.

وتشهد العلاقات الأميركية الألمانية أزمة, منذ إعلان شرودر في حملته الانتخابية مؤخرا رفض ألمانيا المشاركة في أي حرب ضد العراق حتى لو تم ذلك بتفويض من مجلس الأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة