العالم كله يحاول مساعدة محمود عباس   
الأحد 1425/11/28 هـ - الموافق 9/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:27 (مكة المكرمة)، 16:27 (غرينتش)

نزار رمضان - فلسطين المحتلة

اهتمت الصحف الإسرائيلية اليوم بانتخابات الرئاسة الفلسطينية، ورأت أن العالم كله سيحاول مساعدة محمود عباس، وأوردت أن شارون سيقترح عليه في حالة فوزه محاربة صواريخ القسام مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين، وذكرت أن المرشح المستقل مصطفى البرغوثي يعد عدوا مشتركا لحركة فتح والحركة الصهيونية، ونقلت فتوى بشأن مشاركة سكان القدس الشرقية في الانتخابات.

 

"
أبو مازن كالطائر الصغير الذي لم ينبت عليه الريش، ولا بد من نمو هذا الريش بالسرعة الممكنة كي يمد جناحيه ويحلق في السماء 
"
بن كسفيت/ معاريف
مساعدة محمود عباس

فقد رأى الكاتب بن كسفيت في مقال له بصحيفة معاريف أن "العالم كله سيحاول مساعدة أبي مازن، وهناك من يسعى لنسف كل هذه المحاولات".

وأشار بن كسفيت إلى أن "المنطقة ستستقبل حكومتين جديدتين، واحدة في القدس وأخرى في رام الله، فالعالم كله مهتم بهاتين الحكومتين".

 

ووصف محمود عباس بأنه "كالطائر الصغير الذي لم ينبت عليه الريش"، مضيفا أنه "لا بد من نمو هذا الريش بالسرعة الممكنة كي يمد جناحيه ويحلق في السماء".

 

أبو مازن وصواريخ القسام

على ذات الصعيد ذكرت صحيفة هآرتس أن إسرائيل ستقترح على أبي مازن بعد فوزه في الانتخابات محاربة صواريخ القسام مقابل إطلاق سراح أسرى فلسطينيين.

وقالت الصحيفة إنه "بعد تقلد أبي مازن مراسيم الرئاسة سيلتقي رئيس الوزراء الإسرائيلي شارون معه ليتحاورا في الشأن السياسي، وسيكون على سلم الأولويات لشارون وقف صواريخ القسام، فيما سيكون على سلم أولويات أبي مازن إطلاق سراح الأسرى".

وأضافت أن مصادر مقربة من شارون تقول إنه "إذا التزم الفلسطينيون بوقف صواريخ القسام فستلتزم إسرائيل بالإفراج عن معتقلين فلسطينيين".

 

"
 حركة فتح مثل الحركة الصهيونية  فهما بحاجة إلى عدو مشترك من أجل التوحد ضده، والعدو المشترك الآن هو مصطفى البرغوثي
"
هآرتس
عدو مشترك

قالت صحيفة هآرتس في افتتاحيتها إن "حركة فتح مثل الحركة الصهيونية، فهما بحاجة إلى عدو مشترك من أجل التوحد ضده، والعدو المشترك الآن هو المرشح المستقل لانتخابات الرئاسة الفلسطينية مصطفى البرغوثي".

 

وأضافت الصحيفة أن "ثمة إشاعات تفيد أن دمشق أمرت منظمات الرفض بمساندة البرغوثي، فسوريا مهتمة بأن يكون عدد المصوتين والمؤيدين لأبي مازن قليل جدا قدر الإمكان".

 

واجب ديني

نقلت صحيفة يديعوت أحرونوت فتوى أصدرها الشيخ تيسي التميمي قاضي القضاة في السلطة الفلسطينية لسكان القدس الشرقية قال فيها إن المشاركة في انتخابات الرئاسة "مسألة إثبات وجود داخل المدينة المقدسة، وإثبات لعروبتها، ولهذا فالمشاركة واجب ديني وشرعي".

 

ونسبت الصحيفة للشيخ التميمي أن المشاركة في انتخابات الرئاسة "هي انتصار للقدس والحق الفلسطيني في ظل الاحتلال".

 

السجانون يساعدون العدو

ذكرت صحيفة معاريف أن جهاز الأمن العام الإسرائيلي اكتشف شبكة من العلاقات بين الأسرى الفلسطينيين في سجن مجدو شمال الضفة الغربية وبين الشرطة العسكرية المشرفة على السجن، مبنية على أساس تهريب أجهزة خلوية للمعتقلين مقابل مبالغ من المال.


وأوضحت الصحيفة أن التحقيقات أثبتت أن أحد أفراد الشرطة العسكرية قام ببيع مائة جهاز خلوي، فيما قام آخر ببيع أربعين جهازا مقابل مئات الشواكل.
وأشارت إلى أن هذا الأمر يعد في نظر الأجهزة الأمنية الإسرائيلية مساعدة للعدو، حيث يعتبر الجهاز الخلوي من أقوى الأسلحة لدى السجناء، خاصة مع علم الجنود بأن هذه الأجهزة تستعمل من قبل السجناء في توجيه عمليات عسكرية وتكتيكات تنظيمية.
ــــــــــــ
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة