تدريب إسرائيلي لصد هجوم صاروخي   
الأحد 1432/7/18 هـ - الموافق 19/6/2011 م (آخر تحديث) الساعة 14:55 (مكة المكرمة)، 11:55 (غرينتش)

أطلق الإسرائيليون اسم "نقطة تحول 5" على التمرين الدفاعي المجتمعي (الأوروبية)

أعلنت مصادر عسكرية إسرائيلية بدء تمرين دفاعي واسع النطاق اليوم الأحد في إسرائيل سيستمر خمسة أيام لتحضير المجتمع "المدني" وخدمات الطوارئ لمواجهة هجمات كبيرة بالصواريخ.

وسيقوم الإسرائيليون خلال التمرين الذي أطلق عليه اسم "نقطة تحول 5" بالتوجه مرتين الأربعاء إلى الملاجئ العامة أو غرف الحماية الخاصة في منازلهم.

وستطلق صفارات الإنذار في وقت متأخر من الصباح لاختبار إجراءات الإخلاء من أماكن العمل أو المدارس، ومرة أخرى في بداية المساء حيث يكون معظم الإسرائيليين في بيوتهم.

ومن بين السيناريوهات المحتملة مواجهة هجمات كبيرة من الصواريخ التي من الممكن أن تطلق من لبنان وسوريا وقطاع غزة وإيران.

ونقلت وسائل الإعلام عن مسؤولين في الجيش قولهم إنه يمكن أن يطلق ثمانمائة صاروخ يوميا باتجاه إسرائيل في حالة نشوب حرب على جبهات عديدة.

ويختبر التمرين الهجمات من هذا النوع على منطقة تل أبيب وعلى منشآت تعتبر "إستراتيجية" كمحطات توليد الكهرباء وأنظمة توزيع المياه ومستشفيات المسنين.

وقالت وسائل الإعلام إنه للمرة الأولى سيطلب من نواب الكنيست المشاركة في التمرين لمحاكاة هجوم على مبناه الكائن بالقدس.

وستشارك في التمرين ثمانون بلدية بالإضافة إلى الجيش والشرطة ورجال الإطفاء وخدمات الطوارئ بما في ذلك المستشفيات.

رسائل تحذيرية
وستقوم أجهزة الدفاع المدني والجيش للمرة الأولى بإرسال رسائل تحذيرية للسكان ليس فقط من خلال التلفزيون والإذاعة بل أيضا خلال مختلف شبكات الهواتف النقالة وعبر الرسائل القصيرة.

وسيقوم الجيش أيضا بمحاكاة عملية إخلاء واستقبال حوالي ثلاثمائة ألف مواطن في شمال ووسط إسرائيل باتجاه الجنوب.

وأعلن وزير الدفاع المدني ماتان فلنائي لإذاعة الجيش أن التدريب "لا يقوض قدرة الردع لإسرائيل".

وأضاف "أعداؤنا يعرفون جيدا أنهم إذا هاجمونا، فإننا سنضربهم بقوة إلا أنه يجب التحضير لهذا الاحتمال لأن لديهم القدرة على إطلاق الصواريخ على كامل أراضينا".

ووفق فلنائي فإن 60% من السكان وزعت عليهم أقنعة الغاز بينما يتوجب استكمال التوزيع بحلول العام المقبل.

وهذا التمرين هو الخامس من نوعه بعد الحرب على لبنان صيف 2006.

وهرب نحو ثلاثمائة ألف إسرائيلي من شمال إسرائيل خلال تلك الحرب بسبب الصواريخ التي ألقاها حزب الله على إسرائيل.

ونقلت وسائل الإعلام عن خبراء عسكريين قولهم إنهم يعتقدون أن حزب الله خزن أكثر من خمسين ألف صاروخ منذ الحرب الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة