مشروع لإنشاء خط للسكك الحديدية بين السودان وإثيوبيا   
الخميس 1421/10/2 هـ - الموافق 28/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

وافق السودان وإثيوبيا على إقامة خط للسكك الحديدية بين البلدين، في خطوة اعتبرها المراقبون مهمة على طريق تعزيز العلاقات المتنامية بينهما.

وقال وزير النقل والاتصالات الإثيوبي محمود درير لصحيفة (إيفويتا) الأسبوعية إن البلدين شكلا لجنة فنية لتحديد منطقة مسار القطار، إضافة إلى تقدير تكلفة المشروع.

وأكد رئيس القسم الاقتصادي بالسفارة السودانية في أديس أبابا تزايد التبادل التجاري بين البلدين في الآونة الأخيرة.

وتستخدم إثيوبيا خطا بريا لنقل صادراتها ووارداتها عبر السودان، يربط بين ميناء بور سودان على البحر الأحمر ومدينة المتمة الإثيوبية الحدودية.

ورغم أن إثيوبيا تستخدم موانئ في جيبوتي إلا أن رجال الأعمال الإثيوبيين لايرحبون باستخدامها، بسبب ما يعتبرونه وجود خطط لزيادة كبيرة في تعريفة النقل خلال الشهر المقبل. وتعتمد إثيوبيا على موانئ الدول المجاورة المطلة على البحر الأحمر لعدم وجود منفذ بحري لها.

وأقدم السودان وإثيوبيا على اتخاذ عدد من الخطوات في الأشهر الماضية لتحسين العلاقات بينهما. وكان التوتر الشديد قد شاب هذه العلاقات منذ اتهام الحكومة الإثيوبية لمواطنين سودانيين بمحاولة الاغتيال الفاشلة للرئيس المصري حسني مبارك أثناء مشاركته في القمة الإفريقية بالعاصمة الإثيوبية عام 1995.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة