براميرتس يتحدث عن تقدم في التحقيق باغتيال الحريري   
الخميس 1428/11/26 هـ - الموافق 6/12/2007 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)

سيرج براميرتس أكد أنه لا يستطيع تحديد موعد لانتهاء التحقيق (الفرنسية-أرشيف)

قال القاضي البلجيكي سيرج براميرتس رئيس لجنة التحقيق الدولية في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري، إن تقدما قد أحرز في تحديد الأشخاص المتورطين في الحادث، مشيرا إلى أن التحقيق يتركز الآن على فرضية وقوف مجموعة أو مجموعتين وراء التخطيط للعملية وتنفيذها.

وأضاف براميرتس في شهادة أدلى بها في مجلس الأمن الدولي بعد أسبوع على صدور تقريره أنه خلال الأشهر الأربعة الأخيرة تم تحديد هوية أشخاص مثيرين للاهتمام وأدلة تحقيقية جديدة، مؤكدا أن لجنته أكدت فرضيتها بوجود صلات عملياتية بين منفذي 18 عملية اغتيال سابقة والتفجيرات في لبنان.

وأكد أنه لا يستطيع أن يحدد موعدا لانتهاء التحقيق، مشيرا إلى أن هذه المسألة رهن بنتائج بضعة أعمال جارية وتعاون جميع الدول.

وقال إن قدرة اللجنة على تشجيع شهود جدد على الإدلاء بإفاداتهم ستكون أمرا مهما أيضا.

وكان تقرير براميرتس الذي صدر في 28 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي الوثيقة المرحلية التاسعة للجنة والأخير الذي يكتبه براميرتس قبل تنحيه عن منصبه في أواخر الشهر الجاري، وسيخلفه في رئاسة اللجنة الكندي دانيال بلمار.

وكان الحريري اغتيل في 14 فبراير/شباط 2005 بتفجير شاحنة صغيرة مفخخة في بيروت، أسفر أيضا عن مقتل 22 شخصا آخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة