وزير الصحة اليمني: 247 قتيلا في مواجهات صنعاء   
الثلاثاء 6/12/1435 هـ - الموافق 30/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 16:20 (مكة المكرمة)، 13:20 (غرينتش)

أعلن وزير الصحة العامة والسكان اليمني أحمد العنسي اليوم الثلاثاء أن حصيلة المواجهات الأخيرة في العاصمة صنعاء بلغت 274 قتيلاً، و470 جريحا، بينهم أطفال ونساء، رصدتهم الأجهزة التابعة لوزارة الصحة. 

وفي تصريحات نشرها موقع "26 سبتمبر" الإلكتروني التابع للجيش اليمني، قال العنسي إن "أعمال الفرق الطبية المكلفة بانتشال جثث القتلى والجرحى من المناطق التي شهدت مواجهات شمال غرب العاصمة صنعاء، توقفت منذ يومين بتوقف البلاغات عن وجود مزيد من القتلى والجرحى في هذه المناطق".

وأوضح العنسي أن "سيارات الإسعاف التابعة لوزارة الصحة نقلت 274 جثة و470 جريحا -بينهم أطفال ونساء- إلى المستشفيات". 

وأشار إلى أن "هناك جثثا تم دفنها عن طريق أقارب القتلى، وجثثا أخرى دفنتها الأطراف المتصارعة، فيما تم نقل جرحى إلى عدد من المستشفيات"، لم يذكر تفاصيل بشأن أعدادهم. 

وبحسب العنسي، فإن هذه الحصيلة في الفترة منذ بدء المواجهات في 16 سبتمبر/أيلول الجاري وحتى سقوط صنعاء يوم 21 سبتمبر/أيلول الجاري.

وسقطت صنعاء يوم 21 من الشهر الجاري، في قبضة مسلحي جماعة الحوثي، حيث بسطت الجماعة سيطرتها على معظم المؤسسات الحيوية فيها، ولا سيما مجلس الوزراء، ومقر وزارة الدفاع، ومبنى الإذاعة والتلفزيون، في ذروة أسابيع من احتجاجات حوثية تطالب بإسقاط الحكومة، والتراجع عن رفع الدعم عن الوقود.

ووقع الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي مساء اليوم نفسه اتفاقا مع جماعة الحوثي، بحضور مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر ومندوبي الحوثيين وبعض القوى السياسية اليمنية. 

ومن أبرز بنود الاتفاق، تشكيل حكومة كفاءات في مدة أقصاها شهر، وتعيين مستشار لرئيس الجمهورية من الحوثيين وآخر من الحراك الجنوبي السلمي، وأيضا خفض سعر المشتقات النفطية، وقد تم تنفيذ المطلبين الأخيرين. 

ومنذ سيطرة جماعة الحوثي على صنعاء، نصب مسلحوها عدداً من نقاط التفتيش في شوارعها لتفتيش المارة، في ظل غياب تام للأجهزة الأمنية والعسكرية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة