الولايات المتحدة تعزز أمن مطاراتها بعد هجوم كينيا   
السبت 1423/9/26 هـ - الموافق 30/11/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

شرطي أميركي يراقب الحركة بمطار لوس أنجلوس من فوق أحد المباني (أرشيف)

عززت الولايات المتحدة إجراءاتها الأمنية داخل وحول مطاراتها في أنحاء البلاد بعد تعرض طائرة إسرائيلية لهجوم صاروخي فاشل في مدينة مومباسا الكينية يوم الخميس الماضي، وهو ما أثار مخاوف من احتمال تكراره في مناطق أخرى من العالم.

وكان مجهولون أطلقوا صاروخين من طراز سام/7 على طائرة إسرائيلية كانت تقل 261 راكبا بعد إقلاعها من مطار مومباسا.

وقال المتحدث باسم إدارة أمن النقل الأميركي روبرت جونسون إن السلطات الأميركية تتخذ كل يوم إجراءات جديدة تعتقد أنها ستساعد على تأمين النظام أكثر. ورفض المتحدث بيان طبيعة الإجراءات التي تم اتخاذها عقب الهجوم.

وأوضح أن السلطات الفدرالية حذرت مسؤولي الأمن في المطارات والمسؤولين الأمنيين في الولايات وأطلعتهم على طبيعة الحادث الذي وقع في كينيا. ولكنه نفى إصدار أي تحذير رسمي بشأن هجوم صاروخي محتمل على طائرات أميركية.

وبخصوص توافر صواريخ سام أو أي صواريخ أخرى مضادة للطائرات محمولة على الكتف في أيدي أفراد في الولايات المتحدة، رفض المتحدث التعليق على ذلك مشيرا إلى أن إدارة النقل تعمل مع أجهزة الاستخبارات عن كثب لمعرفة أي تهديدات تتعلق بأمن الطيران.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة