السنيورة: بلير تعهد بالضغط على إسرائيل للانسحاب من شبعا   
الأربعاء 1427/4/11 هـ - الموافق 10/5/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:49 (مكة المكرمة)، 21:49 (غرينتش)

السنيورة طلب من بلير المساعدة بتحسن الوضع المعيشي لفلسطينيي لبنان (الفرنسية)

أكد رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة أن نظيره البريطاني توني بلير تعهد خلال اجتماعهما في مقر الحكومة البريطاني بالضغط على إسرائيل كي تنسحب من مزارع شبعا المحتلة.

وقال السنيورة في تصريحات بلندن "إن بلير أسمعني كلاماً جيداً بالدعم في شتى المجالات ومن ضمنها مزارع شبعا وأيضاً في إقراره بأن المشكلة الفلسطينية هي جوهر المشاكل في المنطقة والتي يجب أن يصار إلى التحرك لإيجاد حل عادل لها".

وأضاف السنيورة أنه طلب خلال اجتماعه مع بلير مساعدة بريطانيا في تحسين الأوضاع المعيشية لفلسطيني لبنان إضفة الى دعم الاصلاحات الاقتصادية في لبنان.

وقال إن بلير قدم تأييده الكامل لموضوع التحقيق الدولي حول اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري ولمعرفة الحقيقة.

وحول زيارته المقترحة إلى دمشق، قال السنيورة إنه مهتم بالذهاب إلى هناك "لأن ذلك يمثل السبيل الوحيد الذي يمكن من خلاله حل القضايا مع شقيقتنا الجارة".

وأضاف "ونحن عازمون على تسوية جميع القضايا العالقة بشجاعة وصدق وبلا تحفظات سواء تطلب الأمر اجتماعا واحداً أو خمسة اجتماعات أو أكثر".

مكتب المنظمة
في سياق آخر أعلن تحالف القوى الفلسطينية في لبنان المؤيد لسوريا والمعارض لمنظمة التحرير الفلسطينية اليوم الثلاثاء عن تحفظه على إعادة فتح مكتب المنظمة في بيروت.

وقال بيان لقيادة "تحالف القوى الفلسطينية" اليوم إن افتتاح مكتب لمنظمة التحرير في لبنان سيظل خطوة "غير مكتملة لجهة التمثيل السياسي الفلسطيني في لبنان ولا يمكن أن تعبر عن وحدة القرار والموقف الفلسطيني نظرا للواقع التنظيمي والسياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يحتاج إلى إعادة بناء وتطوير وتفعيل كي تكون المنظمة مرجعا فلسطينيا شاملا".

وكان مكتب المنظمة في بيروت أغلق إثر الاجتياح الإسرائيلي للبنان عام 1982 وقررت الحكومة اللبنانية الشهر الماضي إعادة فتح المكتب. وتحدثت أنباء عن أن منظمة التحرير رشحت عباس زكي ليتولى مسؤولية المكتب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة