فيضانات عارمة شرقي اليابان   
الخميس 26/11/1436 هـ - الموافق 10/9/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:54 (مكة المكرمة)، 17:54 (غرينتش)

أجلت السلطات اليابانية نحو مئة ألف شخص اليوم الخميس جراء الفيضانات العارمة التي تجتاح شرق البلاد عقب هطول أمطار غزيرة رافقت إعصار إيتو،  بينما تبذل الحكومة جهودا لإنقاذ الأشخاص العالقين.

فقد أجلت الحكومة اليابانية نحو مئة ألف شخص من منازلهم، وطلبت من نحو ثمانمئة ألف في المناطق المتضررة من الفيضانات إخلاء منازلهم والانتقال إلى مناطق مرتفعة وأكثر أمنا للحفاظ على أرواحهم.

وقد تسببت الفيضانات في فقدان نحو عشرة أشخاص وإصابة 12 آخرين، كما أدت إلى تعليق خدمات القطار السريع بشكل جزئي وعدد من الرحلات الجوية، في حين قال رئيس الوزراء الياباني شينزو أبي إن الحكومة تبذل كل ما في وسعها من أجل إنقاذ الأشخاص العالقين.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية أن لقطات فيديو أظهرت جسرا ينجرف بعيدا بسبب نهر هائج في بلدة مينامي أيزو (شمال شرقي البلاد)، بالإضافة إلى انجراف بعض المنازل بمدينة كانوما.

وشهدت بعض المناطق ضعفي كمية الأمطار التي تسقط عادة في سبتمبر/أيلول خلال 48 ساعة، حيث قالت هيئة الأرصاد الجوية اليابانية إن منسوب مياه الأمطار بلغ ستمئة مليمتر منذ الاثنين الماضي، وهو معدل لم يحدث منذ عقود.

كما حذرت الهيئة من حدوث المزيد من الانهيارات الطينية، وارتفاع منسوب مياه الأنهار في شرق وشمال شرق البلاد، حيث ما زالت الأمطار الغزيرة تهطل على المنطقة بالرغم من تراجع قوة الإعصار وتحوله إلى منخفض جوي موسمي مساء أمس الأربعاء.

وقد اجتاحت العاصفة المدارية إيتو أنحاء الجزء الأوسط من جزيرة هونشو، الجزيرة الرئيسية في اليابان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة