مصرع اثنين بأعمال عنف في كراتشي   
الأربعاء 1422/3/21 هـ - الموافق 13/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

النيران تشتعل في حافلة أثناء الليل بكراتشي
أعلنت الشرطة الباكستانية أن اثنين قتلا بالرصاص وأحرقت أكثر من 12 حافلة في وقت تشهد فيه كراتشي اليوم أحدث إضراب يهدف إلى إصابة المدينة بالشلل. كما هز انفجار وسط المدينة وأسفر عن جرح شخصين.

وانتشرت قوات الشرطة ووحدات من الأمن في شوارع المدينة تدعمها دوريات من الجيش، وأغلقت معظم المحال التجارية والمكاتب أبوابها، وقلت حركة النقل.

ودعي للإضراب احتجاجا على استخدام الشرطة للعنف مع مظاهرات الأحد الماضي التي نظمت احتجاجا على نقص مياه الري في إقليم السند.

وقالت الشرطة إن نحو 13 حافلة أحرقت أثناء الليل، في حين ذكر أحد عمال الطوارئ أن الأمور هادئة في المدينة صباح اليوم ولم تقع أي أعمال عنف حتى الآن، مشيرا إلى أن التوتر يخيم على المدينة التي خلت معظم شوارعها من المارة.

ودعا لهذا الإضراب كل من الحركة القومية المتحدة، وتجمع قومي آخر للسنديين. وتتهم الحركة القومية السلطات بالتسبب في أعمال العنف بحظرها التجمعات السياسية واستخدام العنف لتفريق المتظاهرين.

موقع الانفجار
وفي وقت لاحق هز انفجار وقع صباح اليوم وسط مدينة كراتشي مما أسفر عن جرح شخصين، وقد وقع الانفجار بين موقفين للسيارات أمام مركز تجاري، وقال مسؤول أمني إن التحقيقات جارية في الحادث الذي يجيء ضمن سلسلة أعمال عنف تشهدها هذه المدينة الواقعة جنوب باكستان.

وكانت الحكومة الباكستانية قد حظرت كل أشكال التجمعات والمظاهرات وألقت القبض على الآلاف من النشطاء السياسيين في الأشهر الأخيرة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة