قيادات كردستان العراق تدعو لمناقشة الفدرالية والتقسيم   
السبت 1428/9/25 هـ - الموافق 6/10/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:28 (مكة المكرمة)، 11:28 (غرينتش)

القيادة الكردية دافعت عن مشروع قرار الشيوخ الأميركي بتقسيم العراق (رويترز-أرشيف)

شمال عقراوي-أربيل

دعت القيادة الكردية إلى عقد مؤتمر موسع لبحث الفيدرالية بمشاركة الأحزاب العراقية كافة، وجددت تأييدها لمشروع الكونغرس بهذا الصدد، متهمة الذين يقفون ضد المشروع بمحاولة "الإجهاز على المبادئ الديمقراطية في الدستور العراقي".

وقالت رئاسة إقليم كردستان العراق وهي أعلى سلطة لأكراد العراق، إن الاجتماع يهدف لتحقيق المصالحة الوطنية، من خلال مناقشة المشاكل الكبيرة في العراق وتشخيص المسائل العويصة وبناء العلاقات الصحيحة بين ممثلي جميع مكونات الشعب العراقي، وفي سبيل بناء رؤية مشتركة للعراق المستقبلي.

تأييد التقسيم
وانتقد البيان معارضي مشروع مجلس الشيوخ الأميركي الأخير بتقسيم العراق إلى كيانات فيدرالية، وجاء فيه "إن الذين اصطفوا ضد الدستور العراقي في السابق، وجدوا الآن فرصتهم لإجهاض المبادئ الديمقراطية والفدرالية في الدستور وبذريعة الوقوف ضد قرار مجلس الشيوخ والتدخل الخارجي".

ووافق مجلس الشيوخ الأميركي نهاية الشهر الماضي على مشروع قرار "غير ملزم" يدعو إلى تقسيم العراق إلى كيانات فدرالية تقوم على أساس عرقي وطائفي.

ورأى البيان أن الواقع الحالي للمجتمع العراقي يظهر أن الهويات الدينية والمذهبية باتت تعبر عن نفسها في أطر سياسية دينية، "فالعراق العربي وبصورة خاصة مقسم أيديولوجيا إلى نظرة سنية وشيعية للدولة والحكومة والأمور الاجتماعية والسياسية".

الطالباني دافع عن قرار مجلس الشيوخ بتقسيم العراق (الفرنسية-أرشيف)
وأضاف البيان "وإذا تعاملنا نحن أبناء العراق مع هذا الواقع ومع الدستور العراقي، فإننا نرى أن مجلس الشيوخ الأميركي لم يقم بعمل يتناقض مع الدستور العراقي".

واعتبر البيان أن الذين أبدوا استنتاجات سلبية حول مشروع الكونغرس، "إما أنهم لم يقرؤوا القرار بتمعن ودقة، أو أنهم يقومون باستغلال الوضع العراقي وبث أفكارهم الشوفينية وإيمانهم بعودة المركزية المقيتة إلى الحكم ومحاولتهم الإجهاز على الدستور العراقي والمبادئ الفدرالية".

وفي سياق متصل، نقل موقع الرئاسة العراقية على الإنترنت، عن رئيس الجمهورية جلال الطالباني، دفاعه في حوار مع فضائية الحرة الأميركية يوم الثلاثاء الماضي، عن مشروع الكونغرس الأميركي، قائلا إنه لا يتضمن إلا ما يعزز الوحدة الوطنية العراقية ويعارض صراحة محاولات تمزيق العراق وتقسيمه، مبديا أسفه لردود الفعل المعارضة، التي قال إنها "عاطفية ولم يتمعن أصحابها في المشروع".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة