الحليب الملوث يعاود الظهور بالصين   
الاثنين 16/12/1431 هـ - الموافق 22/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 17:59 (مكة المكرمة)، 14:59 (غرينتش)
الصين أتلفت عام 2008 كميات كبيرة من الحليب الملوث بالميلامين (رويترز-أرشيف)

عادت إلى الواجهة مجددا في الصين مشكلة منتجات الحليب الملوث بالميلامين، حيث ذكرت وسائل الإعلام الرسمية اليوم أن السلطات تفتش وسط البلاد عن مجموعة منتجات تحتوي على نسب مرتفعة من الميلامين الذي أودى بحياة ستة أطفال وتسبب بمرض نحو ثلاثمائة ألف آخرين عام 2008.
 
وبحسب صحيفة تشاينا دايلي الرسمية فإن الحكومة في ولاية هوبي طلبت من كافة الشركات المحلية في مدينة زيانغفان البحث عن خمسين عبوة من شراب الحليب بنكهة الذرة والذي أظهرت الاختبارات أن نسب الميلامين فيها مرتفعة.
 
وأضاف تقرير الصحيفة أن الميلامين –الذي يستخدم عادة في صناعة البلاستيك- أضيف عمدا إلى الحليب أثناء عملية الإنتاج، وأن الشركة المصنعة للحليب الملوث –والتي يجري البحث عنها في إقليم هوبي- اشترت مسحوق الحليب المجفف كمادة أولية من مزود في إقليم آخر دون معرفتها بتلوثه بالميلامين.

ويذكر أن صناعة منتجات الألبان الصينية اهتزت بعنف عام 2008 بعد تلوث منتجات كثيرة بمادة الميلامين التي تضاف إلى مسحوق الحليب المجفف لجعله يبدو غنيا بالبروتين، مما أدى إلى حصول وفيات وإصابات، وأدى إلى سحب منتجات الحليب الصينية من الأسواق العالمية.
 
ورغم أن الحكومة الصينية أتلفت في تلك الفترة كافة منتجات الحليب الملوثة وأعلنت خلو الأسواق منها فإن التقارير عن وجود منتجات ملوثة كانت تظهر بين الحين والآخر منذ ذلك الوقت وآخرها في يوليو/تموز الماضي عندما أعلنت السلطات الصينية أنها عثرت على 25 ألف طن من مسحوق الحليب الملوث بالميلامين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة