إيران: مقتل ثلاثة واعتقال 200 في أحداث الأهواز   
الاثنين 1426/3/10 هـ - الموافق 18/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:28 (مكة المكرمة)، 14:28 (غرينتش)
العرب الإيرانيون يشكلون غالبية سكان الإقليم الغني بالنفط 

أعلن الناطق باسم الداخلية الإيرانية اليوم الاثنين أن ثلاثة أشخاص قتلوا فيما اعتقل 200 آخرون في مواجهات الجمعة بين قوات الأمن وسكان عرب الأهواز الإيراني.
 
وقال الناطق جاهانباكش خانجاني "لقد سقط ثلاثة قتلى وتم اعتقال 200 شخص خلال المواجهات"، مشيرا إلى أن من بينهم "عدد من المحرضين الذين تبين أنهم مرتبطون بمجموعات ومحطات تلفزة مخربة".
 
ولكنه لم يسم هذه المجموعات والجهات الإعلامية. وكان المتحدث باسم مركز معلومات ثورة الأهواز في لندن أبو شاكر الأهوازي أوضح في وقت سابق أن محصلة القتلى خلال اليومين الماضيين وصلت إلى 30، فضلا عن عشرات المصابين.
 


وأكد الأهوازي أن أكثر من 300 قد اعتقلوا، مشيرا إلى أن الحكومة الإيرانية دفعت بقوات من مناطق أخرى من البلاد بعد أن رفض بعض أفراد قوة محلية من العرب إطاعة الأوامر.
 
وكانت المصادمات تفجرت بين رجال الأمن وسكان الأهواز العرب عقب نشر رسالة زعم أنها من محمد علي أبطحي رئيس المكتب السابق للرئيس الإيراني محمد خاتمي تتحدث عن خطة لتعديل التركيبة السكانية ونقل العرب إلى شمالي إيران.
 
وقد نفت السلطات الإيرانية على لسان محافظ خوزستان فتح الله معين وجود مثل هذه الرسالة، وقالت إن الرسالة التي نسبت إلى أبطحي "مزورة"، مشيرة إلى أنها ترمي لـ"زرع الفتنة وإحداث اضطرابات".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة