حرب تصريحات بين موغابي والإعلام الغربي   
الثلاثاء 1421/11/27 هـ - الموافق 20/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
غادر مراسل هيئة الإذاعة البريطانية جوزيف ونتر زمبابوي اليوم بعد يومين من إصدار الحكومة أمرا بابعاده. وقال ونتر الموجود في جوهانسبيرغ إنه سيغادر هو وعائلته إلى بريطانيا في غضون هذا الأسبوع. وأوضح أنه قرر الرحيل حفاظا على سلامة أسرته بالرغم من تمديد إقامته بقرار من إحدى المحاكم.

وكانت المحكمة الدستورية في زمبابوي قد أمرت حكومة الرئيس روبرت موغابي بتمديد إقامة ونتر ومراسلة صحيفة ميل أند غارديان الجنوب أفريقية مرسيدس ساياج حتى الجمعة. وكانت السلطات قد أمهلتهما 24 ساعة لمغادرة البلاد.

وحاول مجهولون اقتحام منزل ونتر في وقت مبكر الأحد مما اضطره مع زوجته وطفلته إلى اللجوء للسفارة البريطانية في هراري طلبا للحماية.

وقال وزير الإعلام في زمبابوي جوناتاهان مويو للتلفزيون إن ونتر طرد لأنه حصل على تصريح عمل مزور صادر عن شخص لا يتمتع بسلطات. لكن ونتر الذي عمل في زمبابوي أربعة أعوام وصف الاتهام بأنه محض هراء.

في هذه الأثناء استدعت الخارجية البريطانية ممثل زمبابوي في لندن للاحتجاج على طرد ونتر من زمبابوي.

وقال وزير الدولة بالخارجية البريطانية بريان ويلسون إن بلاده وكغيرها من المجتمع الدولي منزعجة لمعاملة الحكومة في زمبابوي للصحافيين. وكانت بريطانيا قد نددت بطرد الصحافيين ودعت إلى احترام الصحافة الحرة في زمبابوي في أعقاب حملة استهدفت الصحافة المناهضة لموغابي.

وفي السياق نفسه شن موغابي هجوما عنيفا على وسائل الإعلام الغربية. واتهمها بتشويه صورة زمبابوي في الخارج عبر نقلها تقارير غير حقيقية عن العنف وعدم الاستقرار في البلاد.

 وقال موغابي إن بلاده ما زالت تتعرض لما وصفه بالحملة الخبيثة من قوى خارجية تعارض برنامج إعادة توزيع الأراضي الزراعية في البلاد. وأضاف أن زائري زمبابوي يرون عند قدومهم صورة مغايرة لتلك التي ترسمها وسائل الإعلام الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة