كولومبو: قوات الحكومة تواصل الهجوم على مواقع التاميل   
الأحد 1421/10/6 هـ - الموافق 31/12/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قوات حكومية في جفنا
قال مسؤولون عسكريون في سريلانكا إن القوات الحكومية تواصل هجومها على متمردي جبهة نمور التاميل في شبه جزيرة جفنا. وأضاف المسؤولون أن الهجوم الضاغط يهدف إلى استعادة مواقع استراتيجية استولى عليها المتمردون في وقت سابق من هذا العام.

وكانت القوات الحكومية قد استولت على جسر رئيسي في شمال البلاد يربط شبه الجزيرة ببقية البلاد من أيدي الانفصاليين التاميل في هجوم واسع شنته أمس.

وتأتي هذه التطورات العسكرية بعد أقل من أسبوع على توجيه المتمردين نداء من جانب واحد لوقف إطلاق النار. وقال ناطق باسم القوات الحكومية إن الهجوم الحالي -وهو المرحلة الثانية من هجوم الأمس- يأتي لاستعادة السيطرة على مناطق استراتيجية في شبه الجزيرة.

في هذه الأثناء أفادت أنباء صحفية في العاصمة السريلانكية كولومبو أن النرويج تسعى لإنعاش عملية السلام الهشة في سريلانكا. وذكرت الأنباء أن المبعوث النرويجي للسلام سيقدم مقترحات جديدة لكسر الجمود في العملية، وتشمل المقترحات الجديدة إنشاء لجنة دولية لمراقبة هدنة بين الجانبين.

ويطالب الانفصاليون التاميل بدولة مستقلة شمال شرق سريلانكا منذ عام 1983، وكانوا قد أعلنوا في 21 ديسمبر/ كانون الأول الحالي وقفا لإطلاق النار كان من المفترض أن يدخل حيز التنفيذ في الرابع والعشرين من الشهر نفسه، لكنه قوبل بالرفض من قبل كولومبو التي اشترطت قبول النمور وساطة سلام نرويجية وعدم الشروع في محادثات سلام مع الحكومة قبل وقف العمليات العسكرية.

ويشكل التاميل -وهم مسيحيون وهندوس ينحدرون من أصول هندية- قرابة 12% من إجمالي سكان سريلانكا الذين يشكل السنهال البوذيون غالبيتهم الساحقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة