"العاصفة مرت من هنا" فيلم يروي تاريخ النضال الفلسطيني   
الجمعة 17/9/1428 هـ - الموافق 28/9/2007 م (آخر تحديث) الساعة 1:41 (مكة المكرمة)، 22:41 (غرينتش)
شخصية الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات هي محور الفيلم (الجزيرة نت)

عاطف دغلس-نابلس
 
يتناول الفلم الوثائقي "العاصفة مرت من هنا" تاريخ نضال الشعب الفلسطيني منذ بداية الثورة الأولى للشعب الفلسطيني بقيادة الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في مطلع العام 1965 وحتى رحيله أواخر العام 2004، ويمكن اعتباره من أهم الأفلام التي تطرقت لتلك الفترة من تاريخ النضال الفلسطيني.
 
وتعتبر شخصية الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الشخصية المحورية في الفيلم من خلال الأحداث والسرد التاريخي للوقائع والشهادات لبعض من عاصروا تلك الفترة.
 
وفي حديث للجزيرة نت مع معد ومخرج الفيلم طارق يخلف أكد أن الفيلم يروي قصة دخول الرئيس الراحل ياسر عرفات سرا إلى الضفة الغربية عام 1967 لتشكيل نواة المقاومة المسلحة ضد إسرائيل.
 
ويضيف يخلف "تناولت على مدى 84 دقيقة هي مدة الفيلم حوادث هامة في تاريخ الثورة، منذ الخطوات الأولى التي خطاها أبو عمار من تكوين الخلايا الأولى للعمل المسلح داخل الوطن وخارج الأراضي الفلسطينية المحتلة وحتى مشهد الوداع الأخير 11 نوفمبر/ تشرين الثاني 2004".
 
وقال يخلف إن الفيلم استغرق سنة كاملة من التصوير والإعداد والمونتاج وإنه اعتمد على طريقة سرد المعلومات والتواريخ والحقائق من خلال اللقاء مع 19 شخصية فلسطينية عايشت تلك الفترة وروتها بأدق تفاصيلها.
 
وتأتي أهمية الفيلم –حسب يخلف- من كونه يؤرخ لفترة لم يؤرخ لها من قبل وهي مهمة جدا في تاريخ الشعب الفلسطيني التي حولته –حسب وصفه- من مجرد أرقام بسجلات مؤسسات اللاجئين إلى مقاتل وصاحب قضية.
 
مخرج الفيلم (الجزيرة نت)


كما تأتي أهمية الفلم كذلك -حسب يخلف- من تعرضه لمعركة الكرامة "وما تبعها من بطولات أكدت على نضال الشعب الفلسطيني وفرضت اعترافا رسميا من الحكومات العربية والدولية بشرعية المقاومة وحق الفلسطيني بالعيش الحر".
 
أما عن الصعوبات التي واجهت إعداد الفيلم فيقول يخلف إنها تمثلت بقلة الأشخاص الأحياء الموجودين "فالفيلم تحدث عن فترة 40 عاما، وهناك أشخاص أموات ومنهم من هو مشتت جغرافيا في العالم".
 
ويظهر في الفيلم الرئيس الفلسطيني الحالي محمود عباس وهو يروي الحالة السياسية في العام 1967 بعد أن احتلت إسرائيل القدس الشرقية والضفة الغربية وغزة.
 
ويتطرق الفيلم إلى محاولات الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات الدخول إلى الأراضي الفلسطينية لتفعيل العمل المسلح مع مجموعة من الفدائيين عن طريق الحدود الأردنية صيف 1967 حيث وصل إلى شمال الضفة الغربية.
 
ويروي كذلك من خلال الشهادات كيف تنقل ياسر عرفات بين المدن الفلسطينية سريا وهو يحمل معه العديد من الوثائق والهويات المختلفة إلى أن وصل إلى مدينة رام الله بهدف تشكيل خلايا مسلحة في مدينة القدس.
 
وأشار يخلف إلى أن الفيلم عرض عرضا خاصا مرة واحدة، وأنه سيعرض في ذكرى رحيل ياسر عرفات، مؤكدا أنه نال إعجاب الكثير من السياسيين والمواطنين.
 
والمخرج طارق يخلف إعلامي فلسطيني تخرج في المعهد العالي للسينما الأكاديمية في القاهرة في العام 2000، وسبق أن أخرج عددا من الأفلام الروائية والتسجيلية القصيرة منها "الصورة الأخيرة في الألبوم" عن قصة الكاتب والشاعر الفلسطيني سميح القاسم (2000) و"الحمل والذئاب" (2001) الذي شارك في عدد من المهرجانات الدولية للأفلام القصيرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة