وفاة الرئيس الجورجي السابق شيفردنادزه   
الاثنين 1435/9/11 هـ - الموافق 7/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 21:30 (مكة المكرمة)، 18:30 (غرينتش)

توفي الاثنين الرئيس الجورجي السابق إدوارد شيفردنادزه الذي يعتبر أحد صانعي نهاية الحرب الباردة إلى جانب الرئيس السوفياتي آنذاك ميخائيل غورباتشوف.

وصرحت مساعدته مارينا دافيتاشفيلي لوكالة الصحافة الفرنسية قائلة "توفي شيفردنادزه ظهر اليوم"، مشيرة إلى أنه كان مريضا منذ فترة طويلة.

وأضافت دافيتاشفيلي أن مراسم دفن شيفردنادزه -الذي توفي عن عمر يبلغ 86 عاما- ستجرى الأحد المقبل.

وكان شيفردنادزه وزيرا لخارجية الاتحاد السوفياتي السابق في ظل رئاسة غورباتشوف. وفي نهاية الثمانينيات، رفض دعوات من بعض قادة الدول الشيوعية في شرق أوروبا للتدخل لوضع حد لعملية إحلال الديمقراطية، مما أدى إلى سلسلة من الثورات المطالبة بالديمقراطية وبالتالي انفراط عقد الاتحاد السوفياتي عام 1991.

انتخب شيفردنادزه رئيسا لجمهورية جورجيا المستقلة عام 1995 واستقال عام 2003 أثناء "ثورة الورود"، وخلفه آنذاك ميخائيل ساكاشفيلي الموالي للغرب.

وفي عام 2000، قال وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر -الذي جلس ساعات طويلة على طاولة المفاوضات مع شيفردنادزه- "لست واثقا من أن الحرب الباردة كان يمكن أن تنتهي بهذه الطريقة السلمية من دونه، لقد غير حياتنا، هذا الرجل بطل".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة