سفن حربية أميركية تجري مناورات "طمأنة" بالخليج   
الأربعاء 1428/5/7 هـ - الموافق 23/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 12:39 (مكة المكرمة)، 9:39 (غرينتش)
واشنطن تجري ثاني مناورات بالخليج في ظرف شهرين
(الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر عسكرية أميركية أن تسع سفن حربية أميركية عبرت مضيق هرمز صباح الأربعاء لإجراء مناورات.
 
وأوضح الأميرال كيفن كين أن هذه القطع البحرية ستقوم بمناورات في إطار جهود مسبقة "لطمأنة البلدان المجاورة بالتزام واشنطن بضمان الأمن الإقليمي".
 
ونقلت تقارير صحفية عن كين قوله "هناك دائما تهديدات قد تصدر من أي بلد أو جهة أخرى قد تؤدي إلى إغلاق أحد المضايق الدولية الحيوية، وأهمها مضيق هرمز".
 
وكانت حاملة الطائرات جون ستينيس قد وصلت في مارس/آذار الماضي إلى منطقة الخليج العربي حيث توجد حاملة الطائرات إيزنهاور، للمساعدة في العمليات العسكرية الأميركية في كل من العراق وأفغانستان.
 
ويعتبر هذا العدد من القطع البحرية الأميركية هو الأكبر الذي يدخل الخليج منذ العام 2003.
 
ويأتي الإعلان عن هذه المناورات بعد أقل من أسبوعين على إعلان ديك تشيني نائب الرئيس الأميركي خلال جولته بمنطقة الخليج، أن الولايات المتحدة ستعمل مع أطراف أخرى على منع إيران من الحصول على الأسلحة النووية و"الهيمنة على المنطقة".
 
وكان الأسطول الأميركي الخامس قد أجرى الشهر الماضي أكبر مناورات بالخليج شاركت فيها حاملتا طائرات وشملت تدريبات مضادة للغواصات والسفن والألغام.
 
وبدورها أجرت إيران في الفترة نفسها مناورات بحرية استمرت أسبوعا بمياه الخليج.
 
وأعلنت طهران في فبراير/شباط الماضي أنها اختبرت صواريخ قادرة على إغراق سفن حربية كبيرة في الخليج.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة