12 مليار يورو ينفقها الألمان سنويا على الخبز   
الخميس 1428/6/6 هـ - الموافق 21/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:51 (مكة المكرمة)، 21:51 (غرينتش)

أكثر من 300 نوع من الخبز تنتجها المخابز الألمانية (الجزيرة نت)

خالد شمت-برلين

انعكست مظاهر الانتعاش الاقتصادي وارتفاع معدلات النمو التي تشهدها ألمانيا حالياً بشكل إيجابي على صناعة الخبز التي تعد من الأنشطة الاقتصادية المربحة في البلاد.

وذكرت دراسة أصدرها الاتحاد المركزي للمخابز الألمانية أن صناعة الخبز حققت في الربع الأول من العام الجاري معدل نمو زاد بنسبة 1,5% عن نفس المعدل المسجل خلال الفترة ذاتها من العام الفائت.

وأشارت إلى ثبات استثمارات الخبز عام 2006 على نفس مستواها في عام 2005 ووصولها إلى 12 مليار يورو، مع زيادة عدد المتدربين للعمل كخبازين بنسبة 4% عن العام الماضي ليرتفع عددهم بذلك إلى أكثر من 36 ألف عامل تقريبا.

كذلك نوهت الدراسة بتراجع عدد المخابز الصغيرة والمتوسطة، التي عادة ما تديرها أسر توارثت العمل في صناعة الخبز عبر أجيالها المختلفة، أمام زيادة عدد المخابز العملاقة الآخذة في الانتشار بصورة مطردة في المدن الألمانية المختلفة.


ارتفاع الأسعار
وتوقعت الدراسة ارتفاع أسعار الخبز خلال العام الجاري بنسبة 5% نظرا لارتفاع أسعار الطاقة والدقيق وفرض رسوم جديدة للتغليف.

فقد كشفت أن أسعار الطاقة المستخدمة في صناعة وتبريد ونقل الخبز ارتفعت بنسب تتراوح بين 50 و60% في حين زادت أسعار الدقيق بنسبة 20% نتيجة نقص محصول القمح بسبب التغيرات المناخية.

اتحاد المخابز الألمانية انتقد القوانين التي تلزم المخابز بتغليف منتجاتها بأوراق مصنعة بمواصفات بيئية خاصة، واعتبر أن هذه القوانين ستفرض على المخابز أعباء مالية جديدة تصل إلى 20 مليون يورو سنويا.

المتحدثة باسم اتحاد المخابز الألمانية ديانا كوهيتسير قالت في تصريح للجزيرة نت إن المخابز الألمانية تنتج يوميا أكثر من 300 نوع من الخبز وأكثر من 1200 نوع من المخبوزات والفطائر والكعك والبسكويت.

ولفتت كوهيتسير إلى أن هذه الصناعة تعود إلى تاريخ عريق يمتد قرونا. هذه العراقة التاريخية أسست لثقافة خاصة في صناعة الخبز وهو ما أكسبها شهرة عالمية جعلت من ألمانيا بلد الخبز بامتياز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة