زيادة نسبة الدهون الرخيصة في الأطعمة   
الاثنين 1437/2/26 هـ - الموافق 7/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:31 (مكة المكرمة)، 19:31 (غرينتش)

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أن هناك زيادة في عدد الأطعمة المحتوية على الدهون الرخيصة، مما يؤثر سلبياً على الصحة وعملية تنظيم المناخ العالمي.

إذ أوضحت دراسة أجرتها مدونة "كودشيك" الألمانية المختصة بتقديم نصائح وإرشادات صحية، وأجرت خلالها تحليلا على ما يزيد على 115 ألف نوع من الطعام، أن عدد الأطعمة المحتوية على زيت النخيل ازداد بنسبة 6.5% في المتوسط منذ بداية إجراء هذه الدراسة في نهاية عام 2012 وحتى نهاية العام الجاري.

وأضافت الدراسة أنه في أنواع معينة من الأطعمة مثل كريمة المكسرات وكريمة الشوكولاتة بلغت الزيادة 26%.

ويتم استخلاص هذه النوع من الزيت من بذور نخيل الزيت، وهو أرخص من أنواع الزيوت النباتية الأخرى.

وتعد هذه الزيوت مثيرة للجدل؛ فزيت النخيل -الذي يعد الأكثر استخداماً- تبلغ نسبة الدهون المشبعة فيه 50%، حيث تزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية وارتفاع الكوليسترول السيء في الدم، وينصح خبراء التغذية بالتقليل من استخدام هذه الزيوت.

من ناحية أخرى، فإن لهذه الزيوت أضرارا على البيئة، فالمناطق الرئيسية لزراعة أشجار النخيل هي ماليزيا وإندونيسيا، ولتلبية الطلب المتزايد عليها يتم تدمير الغابات المطيرة لزراعة النخيل.

وينتقد خبراء حماية البيئة تدمير الغابات المطيرة التي لها أهمية كبيرة في تنظيم المناخ العالمي، لصالح مزارع نخيل الزيت.

وأوضحت مدونة "كودشيك" أنه لإجراء هذه الدراسة تم تحليل المنتجات المسجلة لديها من سبتمبر/أيلول 2012 وحتى أكتوبر/تشرين الأول 2015، ومقارنة التغيرات التي حدثت في نسبة زيت النخيل بها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة