وزيرة الخارجية اليابانية أفشت سر قيادات أميركية   
الاثنين 13/7/1422 هـ - الموافق 1/10/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

ماكيكو تاناكا
تعرضت وزيرة الخارجية اليابانية ماكيكو تاناكا لحملة انتقادات عنيفة من مسؤولين يابانيين بسبب تصريحاتها عن الهجمات على الولايات المتحدة وذلك عندما قالت إن مسؤولي وزارة الخارجية الأميركية اختبؤوا بعد الحادث وأقاموا وزارة مؤقتة للخارجية في معهد تدريب بمنطقة آرلينغتونغ.

ووصف نائب وزيرة الخارجية يوشيجي نوغامي ما أدلت به الوزيرة للصحافة عشية الهجمات بأنه يندرج في دائرة تسريب معلومات بالغة السرية. وقال نوغامي إن ما أذاعته الوزيرة للصحفيين بعد ساعات قليلة من الحادث كان يمكن أن يعرض حياة مسؤولي وزارة الخارجية الأميركية للخطر بتحديدها للمكان الذي انتقلت إليه الوزارة في تلك الساعات المشحونة بالخوف من وقوع هجوم آخر.

وقالت تاناكا في مؤتمر صحفي أعقب الهجمات "في تلك اللحظات (لحظة الهجمات) كان هناك ارتباك بخصوص مكان الطائرة وما إلى ذلك، وكنا نجري اتصالات مع الجانب الأميركي في ظل تلك الظروف". وأضافت "وزارة الخارجية الأميركية انسحبت وأقامت وزارة مؤقتة في مركز تدريب قرب آرلينغتونغ".

وذكرت مصادر صحفية أن هذه المعلومات نقلها السفير الياباني لدى واشنطن من مساعد وزير الخارجية الأميركي على أساس أنها معلومات سرية. وتوقعت هذه المصادر أن يغضب تسريب هذه المعلومات الجانب الأميركي.

وأفادت الصحف اليابانية أن ما أدلت به الوزيرة جعل مسؤولين كبارا في وزارتها يتراجعون عن إطلاعها على معلومات حساسة في هذا الخصوص.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة