60 قتيلا مدنيا في معارك غربي ساحل العاج   
الثلاثاء 1424/1/9 هـ - الموافق 11/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نساء يهربن من المعارك غربي ساحل العاج الجمعة الماضية

ذكرت مصادر دبلوماسية وعسكرية في أبيدجان أن 60 مدنيا على الأقل قتلوا يوم الجمعة الماضي في مدينة بانغولو التي يسيطر عليها المتمردون في الحركة من أجل العدالة والسلام في غرب البلاد. وأوضحت المصادر نفسها أن بعض الضحايا ذبحوا أو مثل بجثثهم.

وكانت لجنة متابعة اتفاقات السلام التي تم التوصل إليها في ماركوسي بفرنسا أعلنت في بيان أمس أن المعارك التي وقعت في بانغولو أسفرت عن مصرع "العديد من الضحايا المدنيين". وأضاف البيان أن القوات الفرنسية التي تنفذ اتفاق السلام الهش في ساحل العاج قامت بنزع أسلحة المتقاتلين على إثر المعارك.

من جهة ثانية أعلن رئيس الوزراء الجديد سيدو ديارا أنه سيعلن تشكيلة وزارته بعد غد الخميس في العاصمة ياموسوكرو. وكان المتمردون والأحزاب السياسية العاجية توصلوا السبت الماضي في غينيا إلى اتفاق لتشكيل حكومة مصالحة بعدما اتفقوا على تشكيل مجلس أمني يشرف على حقيبتي الدفاع والداخلية.

وكان ديارا يسعى منذ العاشر من فبراير/ شباط الماضي إلى تشكيل حكومته، في محاولات تعرقلها مسألة حقيبتي الدفاع والداخلية اللتين يؤكد المتمردون أنهم وعدوا بها أثناء المفاوضات التي جرت على هامش قمة الرؤساء الأفارقة التي نظمت في باريس يومي 25 و26 يناير/ كانون الثاني الماضي. غير أن أنصار الرئيس لوران غباغبو عارضوا ذلك بقوة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة