طالبان تتبنى انفجار قندهار وتعلن قتل جنود أميركيين بزابل   
الجمعة 1427/5/19 هـ - الموافق 16/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:27 (مكة المكرمة)، 21:27 (غرينتش)
الحافلة أصبحت حطاما جراء الانفجار (الفرنسية)

تبنت حركة طالبان الأفغانية المسؤولية عن التفجير الذي استهدف حافلة تقل موظفين أفغانا يعملون مع القوات الأميركية في مطار قندهار جنوب البلاد، وأسفر عن مقتل عشرة أشخاص وجرح 15 آخرين.
 
ونقل مراسل الجزيرة في إسلام آباد عن الناطق الرسمي باسم حركة طالبان محمد حنيف أن عبوة ناسفة مؤقتة هي التي تسببت في الانفجار.

كما أعلن حنيف أن عناصر طالبان قتلوا وجرحوا جنودا أميركيين في هجوم على قافلة لهم في منطقة دي جوبان بولاية زابل وسط أفغانستان، مشيرا إلى أن الهجوم أسفر أيضا عن إعطاب ثلاث عربات عسكرية.

يأتي هذا التطور بعد يوم من مقتل 26 من عناصر حركة طالبان وجنديين أميركيين في قندهار المعقل السابق للحركة حيث تشن قوات التحالف التي تقودها الولايات المتحدة في أفغانستان أوسع هجوم لها على معاقل حركة طالبان منذ الإطاحة بنظام حكمها أواخر العام 2001.
 
وأوضح المتحدث باسم قوات التحالف فيتزباتريك أن الحملة التي أطلق عليها اسم "عملية الهجوم على الجبل" يشارك فيها 11 ألف جندي بينهم بريطانيون وكنديون وأميركيون بالإضافة إلى الجنود الأفغانيين. ولم يحدد المتحدث موعدا لانتهاء الحملة.

وشهدت المناطق الجنوبية في أفغانستان نهاية الشهر الماضي سيطرة قوات طالبان رمزيا لبضعة أيام على منطقة في ولاية أورزغان بعد أن طردت قوات الشرطة منها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة