قمة الثماني تؤيد قيام دولة فلسطينية عاصمتها القدس   
الثلاثاء 1421/12/5 هـ - الموافق 27/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)


القاهرة - أحمد عبد المنعم
تنوعت اهتمامات الصحف اليوم، حيث تناول بعضها قمة الثماني وتناول البعض الآخر تطورات القضية الفلسطينية، كما نشرت الصحف العديد من الموضوعات المحلية والعربية والعالمية.

ونبدأ جولتنا بصحيفة الأهرام التي نشرت موضوعها الرئيسي عن المباحثات التي أجراها الرئيس مبارك مع قادة وممثلي مجموعة دول الثماني الإسلامية وجاء الخبر تحت عنوان "إندونيسيا وباكستان وماليزيا وبنغلاديش تؤيد الموقف الفلسطيني وإقامة دولة مستقلة عاصمتها القدس الشريف".

وتعليقاً على نفس الموضوع كتبت الأهرام مقالها الافتتاحي تحت عنوان "بشائر الخير في عام الحوار بين الحضارات". وجاء في المقال أنه في الفترة المقبلة سوف تصبح التجارة في مقدمة المجالات ذات الأولوية بين دول المجموعة. وترجمة للرغبة في تحويل طموح تنمية التجارة بين دول المجموعة إلى واقع حدد الرئيس مبارك هدفاً للفترة المقبلة هو مضاعفة نسبة التجارة البينية بين هذه الدول من 3.5% إلى 7% خلال السنوات الخمس المقبلة.


إن الولايات المتحدة باعتبارها الدولة الأكبر والأقوى في عالم اليوم عليها أن تتحرك بصورة مسؤولة ولا تدفع العالم ودوله نحو تهديد السلم والاستقرار العالميين

الأهرام

وعلى نطاق آخر أبدت الأهرام مخاوفها من عودة سباق التسلح وذلك في مقال لها تحت عنوان "الولايات المتحدة تعيد سباق التسلح". وانتقدت الصحيفة سعي أميركا لإقامة نظام الدفاع الصاروخي الذي سيجعل دول مثل روسيا والصين تعود إلى حلبة سباق التسلح.
واختتمت الصحيفة المقال بقولها: إن الولايات المتحدة باعتبارها الدولة الأكبر والأقوى في عالم اليوم عليها أن تتحرك بصورة مسؤولة ولا تدفع العالم ودوله نحو تهديد السلم والاستقرار العالميين بانفرادها باتخاذ قرارات ومبادرات منفردة.

وتنشر الصحيفة خبراً يلخص وجهة نظر وزير خارجية أميركا كولن باول في جولته الشرق أوسطية حيث قال: شارون متفاهم.. عرفات متمسك بمواقفه.. صدام دكتاتور.

وكتب محمود المراغي الصحفي المخضرم مقالاً تحت عنوان "دفاعاً عن التخلف" استعرض فيه مظاهر الإسراف والنمط الاستهلاكي الذي استشرى في شرائح معينة في مصر جعلته يتحسر على زمن التخلف. ويقول: إن المصريين يبددون 40 مليار جنيه كل عام في المخدرات والمحمول والدروس الخصوصية واستيراد طعام القطط والكلاب، وهذا الرقم يعادل ثلاثة أضعاف ما أخذناه من حصيلة بيع القطاع العام حتى الآن.
ويختتم مقاله قائلاً: التراجع عن بعض السياسات إن لزم  فضيلة، وضرب سوق المحمول وسوق السيارات والاستهلاك الترفي بضرائب باهظة قد يكون من الضرورات الاقتصادية حتى لو كان ذلك عند البعض تخلفاً.

وإذا انتقلنا إلى صحيفة الأخبار نجد أن جلال دويدار رئيس التحرير كتب مقاله تحت عنوان "عندما ارتدى باول طاقية التجرد من العدالة والمنطق" يعلق فيه الكاتب على تصريحات ومواقف وزير الخارجية الأميركي باول في إسرائيل ويقول: إنني أعتقد وأجزم أن الطاقية اليهودية التي وضعها كولن على رأسه خلال زيارته لإسرائيل هي سبب استغرابه لرد الفعل المصري العربي تجاه ضرب العراق.

وقال: من المؤكد أن هذه الطاقية الملعونة ليست سوي "طاقية الإخفاء" التي من المؤكد أنها تصيب من يرتديها بداء النفاق ونسيان العدالة والتجرد من الحكمة والمنطق فيما يصدر عنه من كلام أو سلوكيات.


القط باول في إسرائيل انقلب إلى أسد على العرب، فقد أكد لا فض فوه أنه لن تقوم للعراق قائمة

الأخبار

وحول نفس الموضوع كتبت الأخبار مقالها الافتتاحي الذي نشرته تحت عنوان "الرجل الذي فقد ظله" تقول فيه: إن وزير خارجية الولايات المتحدة لم يتردد في إبداء كل آيات المذلة والخضوع خلال زيارته الأخيرة لإسرائيل وهو يضع الطاقية اليهودية أمام نصب المحارق المزعومة لليهود في الحرب العالمية الثانية, كما جلس أمام القيادة الإسرائيلية الجديدة كالتلميذ ينصت إلى آرائها الرافضة لتفعيل الدور الأميركي.
وأضافت الصحيفة: لكن القط باول في إسرائيل انقلب إلى أسد على العرب، فقد أكد لا فض فوه أنه لن تقوم للعراق قائمة.
وقالت: لقد جاء باول كوزير للخارجية ليكمل ما بدأه الجنرال باول رئيس الأركان وهو الإجهاز تماماً على أي احتمال لبث الحياة في "الجثة" العربية التي يسعى إلى تقدمها قرباناً في المعبد اليهودي.

وعلى الصفحة الرابعة والعشرين واصلت الأخبار متابعة حادث أسرة بحدائق المعادي بدأت منذ عدة أيام، وتتلخص في وجود شحنات كهربائية عالية في أجسام أفراد الأسرة حتى أنه يمكن التأكد منها بمفتاح قياس الكهرباء وهو ما يسمى "مفك التست". وأكدت الأخبار مرة ثانية على الحدث وأشارت إلى انتقال نائب وزير شؤون البيئة إلى مكان الأسرة وقيامه بنفسه باستخدام مفك التست واكتشف وجود الكهرباء في أجسام الأسرة.
وتقول الصحيفة: إنه حدث تطور غريب في الأمر حيث فوجئ سكان العقار بموت عصافير الزينة الموجودة داخل الشقق وموت الكتاكيت، كما انتابت أحد الببغاوات حالة من الهياج, وبالرغم من هذه المظاهر التي رصدتها الصحيفة وعدد كبير من وكالات الأنباء العالمية إلا أن مسؤولاً بوزارة الصحة قال إنه لا صحة لوجود كهرباء زائدة في أجسام أسرة المعادي وإن الاحتكاك بالمفروشات الصناعية هو سبب الظاهرة.

أما صحيفة الجمهورية فقد نشرت موضوعها الرئيسي حول زيارة باول لإسرائيل وجاء الموضوع تحت العنوانين التاليين:
- إسرائيل انتهزت وجود وزير خارجية أميركا ودبرت حملة شرسة ضد عرفات.
- شارون اتهمه بالاحتيال والكذب ومستوطن يدعو علناً لاغتياله.


أعتقد أن جميع الخيوط قد تشابكت أو بالأحرى تعقدت وأخذ بصيص النور المتبقي يتوارى رويداً رويداً.. وأخشى ما أخشاه أن يعم الظلام.. فتقع المنطقة كلها في المحظور

سمير رجب-الجمهورية

وحول نفس الموضوع كتب سمير رجب رئيس مجلس إدارة تحرير الصحيفة عموده اليومي "خطوط فاصلة" يقول: واضح أن إسرائيل تصر على "تسميم" مناخ السلام بحيث يتعذر إنقاذ سفينته من الغرق.. إن ما قاله شارون ضد عرفات كفيل بأن يغلق كل الأبواب.
وأضاف: إن الموقف الأميركي الجديد مازال حتى الآن "مائعاً" إذ يبدو أن إدارة بوش لم تتخذ قرارها بشأن نزاع الشرق الأوسط.
وقال: أعتقد أن جميع الخيوط قد تشابكت أو بالأحرى تعقدت وأخذ بصيص النور المتبقي يتوارى رويداً رويداً.. وأخشى ما أخشاه أن يعم الظلام.. فتقع المنطقة كلها في المحظور.

وعلى الصفحة الثامنة نشرت الصحيفة تصريحات لسامح عاشور الذي فاز مؤخراً بمنصب النقيب في انتخابات نقابة المحامين والتي فازت فيها قائمة الإخوان بالكامل، قال عاشور في تصريحاته أن أعضاء مجلس النقابة متفقون على بنيان قوي بالنقابة يستوعب كل القوى وأنه لن يكون هناك أي اتجاه حزبي للنقابة. 

أما صحيفة الوفد فقد نشرت في موضوعها الرئيسي ملخصاً لتقرير خاص بجامعة الدول العربية جاء تحت عنوان "الجيش الإسرائيلي يطلب زيادة ميزانية الدفاع 850 مليون دولار". وجاء في الخبر أن جامعة الدول العربية حذرت في تقرير لها من انفجار الأوضاع في الشرق الأوسط بسبب خطط إسرائيل العسكرية. وأشارت الجامعة في التقرير المقرر عرضه منتصف الشهر القادم على مجلس وزراء الخارجية العرب إلى طلب الجيش الإسرائيلي زيادة ميزانيته بمبلغ 850 مليون دولار.

كما نشرت صحيفة الاحرار أجزاء من التقرير نفسه عن السباق العلمي والتكنولوجي مع إسرائيل والذي يكشف بدوره عن كارثة جديدة تهدد مستقبل الشعوب العربية. وأكد التقرير أن إسرائيل تفوقت في السباق العلمي مع العرب عن طريق إغراء العلماء الأوروبيين والأميركيين وتوطينهم داخل إسرائيل في الوقت الذي تتزايد فيه هجرة العلماء العرب إلى الخارج.

وأضاف التقرير أن خسارة العرب من جراء هجرة العقول العلمية للخارج بلغت أكثر من 200 مليار دولار. وأفاد التقرير أن الجيش الإسرائيلي سوف يخصص مبلغ 250 مليون دولار لتمويل نفقات قمع الانتفاضة الفلسطينية.
وأكد التقرير عدم قدرة إسرائيل على الصمود في حالة استمرار الاشتباكات لمدة طويلة وذلك بسبب الخسائر المادية والبشرية الكبيرة التي منيت بها إسرائيل نتيجة تصاعد انتفاضة الأقصى.


السياسة الخارجية الأميركية لا ترغب في إسقاط نظام صدام.. لأن استمرار صدام في حكم العراق هو الذي يحقق لأميركا كل أهدافها في المنطقة ويضمن لها نظام السيطرة على منابع البترول

مجدي مهنا-الوفد

وعلى الصفحة الأخيرة من الوفد كتب مجدي مهنا مدير تحرير الصحيفة عموده اليومي "في الممنوع" تعليقا علي تهديدات أميركا للعراق قائلا: السياسة الخارجية الأميركية لا ترغب في إسقاط نظام صدام.. لأن استمرار صدام في حكم العراق هو الذي يحقق لأميركا كل أهدافها في المنطقة ويضمن لها نظام السيطرة على منابع البترول. واختتم مقاله قائلاً: دورنا في ذلك كله يقتصر على استخدامنا كأدوات لتحقيق أهداف أميركا في المنطقة.. مجرد أدوات فقط.

وعودة إلى صفحات الأحرار لنقرأ الأخبار القصيرة الآتية:
- النائب الوفدي محمد فريد حسنين بدأ إضرابه عن الطعام والشراب داخل مجلس الشعب احتجاجاً عن اعتقال خمسة مواطنين من دائرته.
- ألف شخص شهروا إسلامهم بالأزهر خلال العام الماضي  بينهم ثلاث إسرائيليين.

ونختتم جولتنا  بصحيفة الأحرار أيضا التي نشرت موضوعها الرئيسي تحت العناوين التالية:
- اشتعال أزمة السيولة.
- توقف سداد مستحقات شركات المقاولات والموردين بسبب نقص الموارد.
- أزمة الركود تجتاح سوق الذهب.. وأصحاب المحلات يعلنون خفض الأسعار.
- انسحاب شركتي سينسبري وإيدج من توريد السلع للمجمعات الاستهلاكية.

وعلى الصفحة الأولى نشرت الصحيفة خبراً تحت عنوان "مظاهرات طلابية بجامعة القاهرة احتجاجاً على الغارات الأميركية ضد العراق".
وجاء في الخبر أن جامعة القاهرة شهدت أمس الإثنين مظاهرات عارمة احتجاجاً على الغارات  الأميركية على العراق، طالب المتظاهرون الحكومات العربية بالتدخل الفوري لإنقاذ الشعبين العراقي والفلسطيني من حرب الإبادة التي يتعرضان لها. وشدد الطلاب على ضرورة مقاطعة السلع الأميركية والإسرائيلية وجميع الدول المساندة لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة