إسرائيليون وعرب يرفضون آراء ليبرمان عن الفصل   
الاثنين 1427/10/14 هـ - الموافق 6/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:58 (مكة المكرمة)، 21:58 (غرينتش)
ليبرمان: الفصل بين عرب 48 وإسرائيل على نمط قبرص التركية واليونانية (الفرنسية-أرشيف)
أدت دعوة نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي أفيغدور ليبرمان إلى ضرورة الفصل بين اليهود والعرب في إسرائيل على النمط القبرصي إلى ردود فعل حادة في إسرائيل.
 
وعلق وزير السياحة إسحق هرتسوغ من حزب العمل على كلام ليبرمان الذي نشرته اليوم الصحيفة البريطانية صنداي تلغراف بالقول "كلام ليبرمان غير مقبول. كل الذين يعرفون الترتيبات في قبرص يدركون أنها لا يمكن أن تطبق في إسرائيل".
 
وأضاف هرتسوغ في تصريح للإذاعة الإسرائيلية "نأمل من رئيس الوزراء اتخاذ مواقف حازمة جدا من هذه التصريحات".
 
من جهتهم دعا عدد من النواب العرب في إسرائيل إلى إقالة ليبرمان. وقال النائب طلب الصانع من الحزب الديمقراطي العربي "على رئيس الحكومة إقالته على الفور" مضيفا "أن تصريحاته العنصرية تدفع بنا نحو نظام تمييز عنصري".
 
وفي هذا الإطار قال النائب أحمد الطيبي "إن العرب هم ملح الأرض وليبرمان هو محتل".
 
وكان ليبرمان زعيم حزب إسرائيل بيتنا قال في تصريحه إن الأقليات هي المشكلة الأكبر في العالم مضيفا "أعتقد أن فصلا بين القوميتين هو الحل الأفضل".
 
وأعلن في مقابلة لصحيفة صنداي تلغراف أن الحل الأفضل للتوصل إلى السلام في الشرق الأوسط هو في فصل اليهود عن العرب ومن ضمنهم العرب الإسرائيليون الذين يمثلون خمس السكان في إسرائيل.
 
واعتبر زعيم حزب إسرائيل بيتنا القومي، الذي انضم الاثنين الماضي إلى حكومة إيهود أولمرت الائتلافية، أن "الأقليات هم المشكلة الأكبر في العالم". وقال "أعتقد أن فصلا بين القوميتين هو الحل الأفضل" مشيرا إلى أن مثال قبرص هو الأفضل.
 
وأوضح أنه قبل العام 1974 كان اليونان والأتراك يعيشون معا وكانت هناك مصادمات وإراقة دم وإرهاب، ولكن بعد ذلك العام وضع جميع الأتراك في قسم من الجزيرة وجمع اليونانيون بالقسم الأخر وحصل "استقرار وأمن".
 
وعن عشرات الآلاف من العرب الذين سيرغمون على ترك بيوتهم، قال وزير الشؤون الإستراتيجية الإسرائيلي "نعم سيحدث ذلك، ولكن النتيجة النهائية تكون أفضل".
 
وشدد ليبرمان الموصوف بالمتشدد على أن العرب داخل الخط الأخضر والذين لا يريدون الرحيل وظلوا في إسرائيل يجب أن يقسموا يمين الولاء لإسرائيل "كدولة يهودية صهيونية".

وكان ليبرمان انضم إلى الحكومة وتسلم منصب وزير مكلف الشؤون الإستراتيجية الاثنين الماضي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة