انطلاق جولة جديدة من مفاوضات الرهائن الكوريين بأفغانستان   
الاثنين 29/7/1428 هـ - الموافق 13/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:01 (مكة المكرمة)، 12:01 (غرينتش)

حركة طالبان تقرر إطلاق سراح امرأتين كوريتين لاعتبارات إنسانية (الجزيرة-أرشيف)

انطلقت في أفغانستان اليوم جولة جديدة من المفاوضات بين وفد من كوريا الجنوبية وممثلين عن طالبان من أجل الإفراج عن 21 كوريا تحتجزهم الحركة وتطالب بإطلاق سراح عدد من سجنائها لقاء إخلاء سبيلهم.

وأوضح مصدر أمني أفغاني أن المفوضات التي تجري في ولاية غزني جنوبي البلاد دخلت جولتها الرابعة، وأن المناقشات بين الجانبين "تجري وجها لوجه حاليا".

وأبدى الوفد الكوري ارتياحا لمسار تلك المفاوضات، وقال ناطق باسم سفارة سول في كابل في أعقاب الجولة الثالثة من المفاوضات إن الوفد الكوري "أقام اتصالا جيدا مع طالبان" لكنه لم يكشف عن فحوى ما توصل إليه الطرفان.

وكان مفاوضو طالبان قد أبدوا من جانبهم في وقت سابق "تفاؤلهم" بشأن الإفراج عن الرهائن الكوريين، وجددوا مطلبهم المتمثل في إطلاق سراح 21 من معتقليهم بالسجون الحكومية.


مفاوضو طالبان متفائلون بمآل المفاوضات مع الوفد الكوري (رويترز-أرشيف) 

إطلاق سراح امرأتين
وفي إشارة إيجابية لمسار المفاوضات، تتوقع عدة جهات أن تفرج طالبان اليوم عن امرأتين كوريتين لاعتبارات إنسانية وكبادرة حسن نية من جانبها.

ونفت الحركة أن تكون قد تراجعت عن قرارها الذي أعلنت عنه السبت. وأرجع المتحدث باسمها قاري محمد يوسف أحمدي التأخير لأسباب فنية.

ورفض المتحدث كشف تلك الأسباب، لكن مراسل الجزيرة أشار إلى أن التأخير قد يكون متعلقا بالوضع الأمني والمواصلات. وأكد أحمدي أنه سيتم الإفراج عنهما اليوم.

وعن حيثيات القرار، قال مسؤول طالبان إن مجلس قيادة الحركة قرر الإفراج عن الرهينتين "لأنهما مريضتان ونأمل أن يؤثر الإفراج عنهما بالإيجاب على الإفراج عن سجنائنا".


شرطي أفغاني يتلقى الإسعافات بعدما أصيب في كمين للقوات الأجنبية (رويترز-أرشيف)

مقتل مسلحين
على الصعيد الميداني، قتلت القوات الحكومية تسعة مسلحين في اشتباكات جرت بإحدى مقاطعات ولاية قندهار جنوبي البلاد أمس الأحد.

وفي عملية تمشيط أعقبت تلك الاشتباكات، خلف انفجار قنبلة على قارعة الطريق مقتل خمسة من أفراد الشرطة وإصابة اثنين آخرين.

وفي نفس الولاية آخر أصيب خمسة جنود كنديين عندما انفجرت عبوة زرعت على الطريق عندما كانوا عائدين إلى قاعدتهم. وقال ناطق باسم الجيش الكندي إن إصابات الجنود ليست خطيرة.

من جهة أخرى اعترفت قوات التحالف الدولي التي تقودها واشنطن بمقتل ثلاثة من جنودها ومترجم أفغاني، في انفجار عبوة ناسفة استهدفت آليتهم أثناء مشاركتهم بعملية قتالية في ننغرهار. وكانت طالبان قد تبنت هجوما على القوات الأجنبية بتلك الولاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة