الفاتيكان ينتقد إسرائيل لفرضها أوضاعا مهينة على الفلسطينيين   
الأربعاء 1423/1/20 هـ - الموافق 3/4/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بابا الفاتيكان
وجه الفاتيكان انتقادا حادا إلى إسرائيل بسبب فرضها "أوضاعا جائرة ومهينة" على الفلسطينيين، كما استنكر أيضا ما أسماه "أي أعمال إرهابية على الإسرائيليين". وفي انتقاد واضح آخر لإسرائيل دعا بيان الفاتيكان إلى احترام قرارات الأمم المتحدة وإلى استخدام للقوة يتناسب مع ما وصفه بأعمال الدفاع المشروعة عن النفس.

وفي بيان شديد اللهجة قال الفاتيكان إنه دعا سفيري إسرائيل والولايات المتحدة إلى المقر البابوي أمس الثلاثاء لبحث أزمة الشرق الأوسط. ورغم إدانة البيان لما أسماه الأعمال الإرهابية في إشارة -فيما يبدو- إلى موجة الهجمات الفدائية الفلسطينية فإنه اشتمل على قائمة انتقادات لإسرائيل.

وقال البيان إن البابا يوحنا بولس "يرفض الأوضاع الجائرة والمهينة المفروضة على الشعب الفلسطيني، وكذلك الردود الثأرية والهجمات الانتقامية التي لا تؤدي إلا إلى إذكاء مشاعر الإحباط والكراهية".

وقال المتحدث باسم البابا إن وزير خارجية الفاتيكان جان لويس تاوران ناقش أمس واليوم مع السفيرين الأميركي جيم نيكولسون والإسرائيلي يوسف لامدان وممثل لجامعة الدول العربية، سبل وقف العنف في مدينة بيت لحم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة