بغداد ترسل تعزيزات ضد تنظيم الدولة بتكريت   
الاثنين 1436/5/19 هـ - الموافق 9/3/2015 م (آخر تحديث) الساعة 7:00 (مكة المكرمة)، 4:00 (غرينتش)

قالت مصادر أمنية عراقية إن معارك عنيفة تدور بين القوات الحكومية المدعومة بمليشيات الحشد الشعبي وبين مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة الدور جنوبي تكريت بمحافظة صلاح الدين (شمال العراق)، وذلك بعد تمكنها من السيطرة على ناحية البوعجيل شرق المدينة، وفي الأثناء تتواصل المعارك والقصف بمدينة الكرمة في محافظة الأنبار غرب بغداد.

وأشار مسؤولون عراقيون إلى أن الجيش وأفراد الجماعات المسلحة ما زالوا يكافحون عبر إرسال مزيد من القوات وخوض معارك شرسة لطرد مقاتلي التنظيم المحتمين بالمباني في الجزء الغربي من بلدة الدور.

وفي وقت سابق ذكرت مصادر أمنية أن وحدات الجيش العراقي تواجه مقاومة قوية من مسلحي التنظيم في مدينتي العلم والدور بمحافظة صلاح الدين التي تشهد الهجوم الأوسع للقوات العراقية مدعومة من المليشيات ضد التنظيم.

وفي غمرة المعارك الضارية، قال شهود عيان إن مليشيات مسلحة تقاتل إلى جانب القوات الحكومية اختطفت قبل يومين أكثر من أربعين من سكان الدور، بينهم نساء وأطفال.

في المقابل، أكدت مصادر عراقية أن القوات العراقية ومليشيات الحشد الشعبي تمكنت من السيطرة على مناطق في ناحية البوعجيل بعد طرد تنظيم الدولة من جهتي الشرق والجنوب، حيث تم رفع العلم العراقي فوق بناية مستشفى الناحية التي تعد من أهم معاقل التنظيم في محافظة صلاح الدين.

وفي محافظة الأنبار قالت مصادر طبية إن مدنيين قتلا وأصيب أربعة جراء قصف من الجيش العراقي بنيران المدفعية الثقيلة والصواريخ استهدف أحياء سكنية في مدينة الكرمة بالمحافظة.

وتشهد الكرمة منذ أربعة أيام معارك بين تنظيم الدولة من جهة وقوات الأمن العراقية ومليشيا الحشد الشعبي من جهة أخرى، كما أفاد شهود عيان بأن طائرات حربية -لم تُحدد هويتُها- قصفت مدرسة خارج وقت الدوام فدمرت أجزاء كبيرة منها.

وفي الأنبار أيضا ذكر مصدر عسكري أن قائد الفرقة السابعة العميد الركن مجيد اللهيبي أصيب بجروح في اشتباكات مع تنظيم الدولة بمنطقة البوحياة شرق مدينة حديثة غرب المحافظة، فضلا عن إصابة عدد من أفراد حمايته بجروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة