ملك نيبال يدعو الأحزاب السياسية إلى السلام والوحدة   
الأحد 1424/9/15 هـ - الموافق 9/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

غيانيندرا
حث ملك نيبال جيانيندرا الأحزاب السياسية على السعي إلى تحقيق السلام والوحدة والعمل على إنقاذ البلاد من الوضع الصعب السائد حاليا.

وقال الملك البالغ من العمر 56 عاما في كلمته بمناسبة يوم الدستور الذي يصادف ذكرى إنهاء الحكم الملكي المطلق عام 1990، "من الضروري أن يعم البلاد السلام والأمن وحسن الإدارة".

ويواجه الملك معارضة من الأحزاب السياسية منذ العام الماضي بعدما أقال رئيس الوزراء المنتخب ونصب أحد مؤيدي النظام الملكي خلفا له إثر خلاف بشأن موعد إجراء الانتخابات العامة، وتريد الأحزاب السياسية الرئيسية إقالة الحكومة وإعادة البرلمان الذي حله الملك في العام الماضي أو تعيين مرشحهم لرئاسة الوزراء.

كما سقط نحو 900 قتيل معظمهم من المتمردين الماويين منذ تجدد العنف إثر انسحاب المتمردين من محادثات السلام في أغسطس/ آب، ويطالب المتمردون بإقامة جمهورية شيوعية بدلا من النظام الملكي الدستوري.

واعتلى الملك غيانيندرا العرش عام 2001 خلفا لأخيه الملك بيرندرا الذي قتل في مذبحة بالقصر ارتكبها ولي عهد مخمور، وأنهى الملك بيرندرا الحكم الملكي المطلق في عام 1990 إثر سلسلة احتجاجات في الشوارع ليمهد الطريق لإقامة نظام حكم ديمقراطي برلماني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة