قصف جوي كثيف لغوطة دمشق واشتباكات بحلب   
الأربعاء 28/7/1437 هـ - الموافق 4/5/2016 م (آخر تحديث) الساعة 17:35 (مكة المكرمة)، 14:35 (غرينتش)
شنت طائرات النظام السوري سلسلة غارات على الغوطة الشرقية بريف دمشق بعد انتهاء الهدنة المؤقتة، كما قصفت بعض المواقع في محافظة حلب، وسط اشتباكات مع قوات المعارضة في المنطقة.
وأفاد مراسل الجزيرة بأن مدنيين، بينهم أطفال ونساء، أصيبوا بجروح نتيجة قصف صاروخي وآخر جوي شنته طائرات النظام على بلدة دير العصافير بالغوطة الشرقية بريف دمشق، مضيفا أن القصف استهدف أيضا منطقة المرج، مما أسفر عن دمار واسع في الممتلكات والأبنية.

وقال الدفاع المدني بريف دمشق إن طيران النظام شن 21 غارة على دير العصافير، في حين تحدث المرصد السوري لحقوق الإنسان عن معارك بين مسلحي المعارضة وقوات النظام في البلدة.

يشار إلى أن منطقة العاصمة دمشق والغوطة الشرقية شهدت هدنة مؤقتة لمدة 24 ساعة قبل أيام في إطار اتفاق أميركي روسي، وانتهت الهدنة أمس الثلاثاء من دون أن يعلن عن أي تمديد لها.

video

في هذه الأثناء تجدد قصف طائرات النظام لحلب، إذ استهدفت غارات حيي الليرمون وجمعية الزهراء، كما قصفت طائرات النظام بلدة كفر حمرة بريف حلب الشمالي.

وقال مراسل الجزيرة منتصر أبو نبوت في حلب إن الطائرات السورية لم تغادر سماء المدينة طيلة اليوم، وأكد أنها قصفت مناطق التماس بين قوات المعارضة وقوات النظام بسبب الاشتباكات الدائرة بين الجانبين.

وأشار المراسل إلى أن حالة من التوتر والقلق تصيب الأهالي خشية تعرضهم في أي لحظة للقصف الجوي.

وكان 16 قتيلا قد سقطوا أمس في الغارات التي شنتها طائرات النظام على أحياء خاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة في حلب وريفها، ومنطقتي البويضة بريف حلب الجنوبي، وحريتان بريفها الشمالي.

وتضامنا مع حلب التي تتعرض للقصف الجوي منذ 21 أبريل/نيسان الماضي، أعلنت كتائب المعارضة عن استهداف كتيبة عسكرية لجيش النظام في ريف محافظة طرطوس الموالية له على الساحل السوري.

ونشرت حركة تحرير حمص إحدى فصائل المعارضة السورية المسلحة عبر موقعها الرسمي تسجيل مصورا لعملية إطلاق صواريخ كاتيوشا على كتيبة صواريخ سكود في قرية كرتو في الجنوب الغربي من ريف طرطوس.

video

تنظيم الدولة
وفي جبهة أخرى، قالت وكالة أعماق الإخبارية التابعة لتنظيم الدولة الإسلامية، إن مقاتلي التنظيم سيطروا على 13 حاجزا تابعا لقوات النظام السوري، واستولوا على ثلاث دبابات وعربتين من نوع بي أم بي، وعشرة مدافع من عيار 23، إضافة إلى صواريخ موجهة.

كما تمكن التنظيم، بحسب أعماق، من أسر أحد جنود النظام السوري، في معارك دارت بمنطقة حقل شاعر في ريف حمص.

وأضافت الوكالة أن التنظيم استهدف ما قالت إنه آخر مواقع قوات النظام غرب شركة شاعر في المنطقة، في حين نعت مواقع موالية للنظام عشرة من جنوده قتلوا خلال المعارك، أحدهم برتبة ضابط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة