الرياض توجه الدعوات لمؤتمر المعارضة السورية   
الاثنين 1437/2/26 هـ - الموافق 7/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 2:02 (مكة المكرمة)، 23:02 (غرينتش)

قال مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية إن المملكة وجّهت الدعوات لحضور مؤتمر للمعارضة السورية في العاصمة السعودية الرياض بين الثامن والعاشر من الشهر الجاري، وذلك انطلاقا من دعمها للحل السياسي في سوريا، واستنادا إلى مؤتمر فيينا2.

وأضاف المصدر أن السعودية وجهت الدعوة لكافة شرائح المعارضة السورية المعتدلة، بمختلف تياراتها وأطيافها العرقية والمذهبية والسياسية، داخل سوريا وخارجها. وقال المصدر إن الدعوات وجهت بعد التشاور مع الأطراف الدولية الفاعلة، والمبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.

وبحسب الخارجية السعودية، فإن المملكة ستوفر كافة التسهيلات لتتمكن المعارضة السورية من إجراء مفاوضات فيما بينها بشكل مستقل، والخروج بموقف موحد وفق المبادئ المتفق عليها في مؤتمر جنيف1.

توحيد المعارضة
ويهدف مؤتمر الرياض إلى توحيد المعارضة السورية، وذلك عقب اتفاق دولي على بدء محادثات رسمية بين النظام والمعارضة في جنيف بحلول الأول من يناير/كانون الثاني المقبل.

وستدعى إلى مؤتمر الرياض عشرات الشخصيات السورية المعارضة، أبرزها ممثلون عن الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي المقبولة من النظام السوري، و"مؤتمر القاهرة" الذي يضم معارضين من الداخل والخارج.

وسينضم إليهم ممثلو فصائل مسلحة توصف بالمعتدلة كالجبهة الجنوبية وجيش الإسلام، ويتم الحديث أيضا عن توجيه الدعوة لحركة أحرار الشام.

وكانت الدول الفاعلة في الملف السوي -وأبرزها الولايات المتحدة والسعودية وإيران وروسيا- قد توصلت إلى اتفاق في فيينا الشهر الماضي على تشكيل حكومة انتقالية في غضون ستة أشهر، وإجراء انتخابات خلال 18 شهرا بمشاركة السوريين في الداخل والخارج.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة