طهران تنوي الاحتجاج لدى الإمارات لأنشطة معادية لها   
الاثنين 6/11/1427 هـ - الموافق 27/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 0:15 (مكة المكرمة)، 21:15 (غرينتش)
أبوظبي قالت إنها سترد على الاحتجاج بعيدا عن الإعلام
قالت إيران إنها تنوي تقديم احتجاج رسمي للإمارات العربية المتحدة على أنشطة "مناهضة لطهران مرتبطة بالنشاطات الأميركية في الإمارات".
 
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني "رغم شعارات وتصريحات الأميركيين بشأن تغيير سياستهم (حيال إيران)، لا يوجد أي تغيير حقيقي كما تدل على ذلك عملياتهم في الإمارات العربية المتحدة".
 
وأضاف المسؤول الإيراني أن بلاده تنتظر من حكومة الإمارات أن تمنع استخدام أراضيها "لشن أنشطة" ضد الجمهورية الإسلامية.
 
ولم يشر المسؤول إلى طبيعة النشاطات الأميركية في الإمارات. وكان نواب إيرانيون دعوا في وقت سابق إلى اتخاذ إجراءات ضد الإمارات.
 
من جهتها قالت الخارجية الإماراتية إن السلطات الإيرانية لم تتصل بها بشأن هذا الموضوع.
 
وأوضح مصدر رسمي "لم نتلق أي رسالة رسمية بهذا الشأن" مضيفا "في مثل هذه الحالات تتعامل الإمارات مباشرة مع الأطراف المعنية دون المرور عبر وسائل الإعلام".
 
تجدر الإشارة إلى أن الإمارات هي الشريك التجاري الأول لإيران. فقد وصل حجم الواردات الإيرانية من الإمارات السنة الماضية (التي انتهت في 20 مارس/آذار 2006) إلى 7.5 مليارات دولار، فيما بلغ حجم صادراتها إلى هذا البلد 2.5 مليار دولار، وفقا للأرقام التي قدمها الملحق التجاري الإيراني في دبي مسعود ميرزائي في مايو/أيار الماضي.
 
كما توجد جالية إيرانية كبيرة في الإمارات منهم عدد كبير من رجال الأعمال الذين يملكون رؤوس أموال طائلة وشركات عملاقة ويتمتعون بجنسية الإمارات وتربطهم صلات وثيقة بوطنهم الأم.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة