ارتفاع قتلى انفجار القاهرة والسلطات تعتقل ثلاثة إسلاميين   
الأحد 1426/3/1 هـ - الموافق 10/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:36 (مكة المكرمة)، 18:36 (غرينتش)
الانفجار أدانته الجماعات الإسلامية المصرية (الفرنسية-أرشيف)
 
ارتفع عدد قتلى الانفجار الذي وقع في حي الأزهر بالقاهرة يوم الخميس الماضي إلى أربعة، بعد وفاة سائح فرنسي متأثرا بجراحه أثناء نقله جوا إلى بلاده الليلة الماضية.
 
وقال متحدث باسم الخارجية الفرنسية إن القتيل يدعى جاك رينيه. وكانت حصيلة سابقة لقتلى انفجار حي الأزهر شملت سائحة فرنسية وأميركيا، إضافة إلى شخص ثالث رجح النائب العام المصري أن يكون منفذ الهجوم.
 
في هذه الأثناء أعلنت مصادر بوزارة الداخلية مصرية أن السلطات تمكنت من تحديد هوية منفذ الانفجار وهو مصري من محافظة القليوبية شمال القاهرة. وأشارت إلى أنه قام بالعملية بمساعدة ثلاثة مصريين آخرين وصفتهم بأن لهم ميولا إسلامية.
 
وأوضحت تلك المصادر أنه تم إلقاء القبض على الأشخاص الثلاثة الذين ساهموا في الإعداد والتحضير للعملية، مشيرة إلى أن التفاصيل المتعلقة بتحديد شخصية منفذ الهجوم وشركائه ستعلن في مؤتمر صحفي دون أن تحديد موعده.
 
وذكرت مصادر قضائية أن سلطات التحقيق توصلت إلى هوية منفذ التفجير من بصمات أصابعه الموجودة في كف عثر عليها في مكان الانفجار، مؤكدة أنه ليست له صلة بأي جماعة إسلامية منظمة ومعروفة. 
   
وأشار النائب العام ماهر عبد الواحد في حديث للصحفيين إلى أن التحقيقات أظهرت أن الانفجار "كان تصرف فرد وليست جماعة" دون أن يوضح كيف تم التوصل إلى هذا الاستنتاج.
 
جماعة تتبنى العملية
وكانت جماعة تسمي نفسها "كتائب العز الإسلامية بأرض النيل" قد تبنت في بيان على الإنترنت الانفجار، وقالت إن أحد أفرادها ويدعى أبو العلاء المصري نفذ التفجير احتجاجا على ما وصفته باستبداد حكومة الرئيس حسني مبارك والسياسات الأميركية بالمنطقة.
 
وأشارت إلى أن بحوزتها شريط فيديو يصور العملية ستبثه قريبا، كما توعدت بتنفيذ عمليات أخرى. ولم يتسن بعد التحقق من صحة البيان المنسوب لهذه الجماعة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة