العمال يستعيد تقدمه على المحافظين في بريطانيا   
السبت 1427/1/27 هـ - الموافق 25/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:15 (مكة المكرمة)، 22:15 (غرينتش)

توني بلير (رويترز-أرشيف)

أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة ذي صن البريطانية اليوم أن حزب العمال الحاكم بزعامة رئيس الحكومة توني بلير استعاد تقدمه على حزب المحافظين المعارض.
 
وجاء في الاستطلاع الذي أجراه معهد موري أن 38% من المستطلعين سيعطون أصواتهم للعمال مقابل 35% للمحافظين، إذا ما نظمت الانتخابات في الفترة الحالية.
  
وحقق الحزب الليبرالي, ثاني أحزاب المعارضة, تقدما بنسبة 3% منذ يناير/كانون الثاني الماضي ليحصل على نسبة تأييد من 20% باستطلاعات الرأي.
  
ومنذ تولى ديفد كاميرون زعامة المحافظين يوم 6 ديسمبر/كانون الأول, حقق المحافظون تقدما على العمال في استطلاعات الرأي. ولم تتغير نتائج العمال منذ الشهر الماضي, لكن نقاط المحافظين تراجعت بنسبة 5% خلال شهر.
 
كما أظهر الاستطلاع الذي شمل 1958 شخصا, أن وزير المالية غوردون براون الذي سيخلف بلير ويواجه ديفد كاميرون بانتخابات 2009 أو 2010 يتمتع بشعبية كبيرة.
  
وقال 47% ممن شملهم الاستطلاع الذي جرى بين 16-20 فبراير/شباط الجاري, إنهم راضون عن أدائه. وعبر 36% عن عدم رضاهم, في حين لم يبد 17% رأيا.
 
وحصل بلير (52 عاما) وكاميرون (39 عاما) على 31% من الأصوات المؤيدة لكل منهما. ولكن 60% من المشاركين في الاستطلاع قالوا إنهم غير راضين عن أداء بلير كرئيس وزراء مقابل 16% أبدوا سخطهم من كاميرون.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة