السد يسعى لإنجاز تاريخي والخور للقبه الأول غدا   
الجمعة 1428/5/9 هـ - الموافق 25/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:35 (مكة المكرمة)، 19:35 (غرينتش)

لاعبو السد يحتفلون بكأس ولي العهد مع مدربهم الأورغوياني (الفرنسية)

يسعى فريق السد القطري لإضافة لقب آخر لسجله بضم كأس أمير قطر لكرة القدم إلى بطولتي الدوري وكأس ولي العهد اللتين حققهما هذا الموسم عندما يلتقي مع الخور غدا السبت في المباراة النهائية التي تقام على ملعب أحمد بن علي بنادي الريان.

ولم يسبق لأي فريق أن جمع البطولات الثلاث حتى الآن بمن فيهم السد الذي خاض أكثر من محاولة لتحقيق هذا الإنجاز غير المسبوق دون جدوى.

في المقابل يحاول الخور تحقيق اللقب للمرة الأولى والفوز بالبطولة الثانية في تاريخه حيث كانت بطولة كأس ولي العهد 2005 أول بطولة يحققها منذ تأسيسه.

تأهل السد إلى المباراة النهائية بفوزه على قطر في ربع النهائي 4-1 وعلى الغرافة في نصف النهائي بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بالتعادل السلبي.

أما الخور ففاز على المرخية في المرحلة الثانية 2-صفر وعلى أم صلال في ربع النهائي 1-صفر والعربي في نصف النهائي 1-صفر.

التوقعات:
تصب التوقعات والتكهنات في مصلحة السد صاحب الخبرة والإمكانيات الكبيرة ولكونه أكثر الأندية فوزا بالبطولة التي ظفر بلقبها حتى الآن 12 مرة، إلى جانب الفوز بالدوري وكأس ولي العهد وكأس الشيخ جاسم والبطولات الخارجية حيث حقق الفوز بالبطولة الآسيوية 1988 والبطولة الخليجية 1991 والبطولة العربية 2001.

من جهة أخرى يرى مدرب الخور الفرنسي جون رابي أن مهمة فريقه ليست مستحلية وهناك فرصة جيدة للفوز باللقب ويرفض تماما الترشيحات التي تصب في مصلحة السد, لأنه يرى فريق الخور قد أبدى روحا قتالية ساعدته على النجاة من الهبوط للدرجة الثانية والوصول إلى نهائي كأس الأمير.

وبدوره أكد مدرب السد الأروغوياني جورج فوساتي أن فريقه قادر على تحقيق الثلاثية والفوز بكأس الأمير خاصة وأن السد لا يشارك في أي بطولة إلا بعقلية الفوز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة