اشتباكات بين الشرطة والمعارضة بغرب كينيا   
السبت 1421/11/18 هـ - الموافق 10/2/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قالت وسائل الإعلام الكينية إن قوات الشرطة اشتبكت مع متظاهرين في غرب البلاد لليوم الثاني على التوالي. ومنعت قوات الأمن عقد اجتماعات حاشدة دعت إليها حركة التحالف من أجل التغيير المعارضة المحظورة.

وقد خاضت شرطة مكافحة الشغب الجمعة معارك مع مئات المحتجين في بلدة كيسي في غرب كينيا أثناء تفريق اجتماع حاشد كان من المقرر أن يلقي فيه كلمة عضو البرلمان المعارض ومؤسس الحركة جيمس أورينغو. وقالت الصحف المحلية إن البلدة تحولت إلى ساحة قتال، إذ أطلقت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذي رشقوها بالحجارة.

وقد وقعت صدامات مماثلة اليوم السبت في مدينة كيسومو حين حالت  الشرطة دون عقد اجتماع آخر. وقالت بعض التقارير إن أورينغو اعتقل في كيسومو. وكان قد اعتقل الأسبوع الماضي أثناء قيامه بتنظيم هذا الاجتماع، ووجهت إليه تهمة الاشتراك في تجمع غير مشروع، وتم الإفراج عنه بكفالة مالية.

يشار إلى أن الرئيس الكيني دانيال أراب موي حظر حركة التحالف من أجل التغيير واتهمها بالسعي لإثارة الفوضى وإراقة الدماء، وأنها تتلقى تمويلها من جهات أجنبية.

وكان أورينغو شكل هذه الحركة العام الماضي، وأعلن تحديه للحظر، وطالب بعقد اجتماعات حاشدة في مختلف أنحاء البلاد، مما أدى إلى وقوع مصادمات بين أنصاره وقوات الأمن.

وتطالب الحركة الرئيس موي بالتنحي عن الحكم عام 2002 كما ينص الدستور الكيني، كما تطالب بتعديل الدستور لتقليص صلاحيات الرئيس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة