إطلاق سراح قاذفة هيلاري كلينتون بالحذاء   
السبت 1435/6/13 هـ - الموافق 12/4/2014 م (آخر تحديث) الساعة 6:51 (مكة المكرمة)، 3:51 (غرينتش)
أطلقت السلطات في ولاية نيفادا الأميركية سراح المرأة التي قذفت وزيرة الخارجية الأميركية السابقة هيلاري كلينتون بالحذاء أثناء إلقائها كلمة في لاس فيغاس، لكنها لم تستبعد توجيه اتهامات لها بالإخلال بالنظام العام.

وقال تيس دريفر المتحدث باسم مكتب النائب العام في كلارك كاونتي إن أليسون أرنست (36 عاما) أفرج عنها بعد تقديمها تعهدا رسميا مساء الخميس. وأضاف أنه لم توجه لها أي اتهامات رسمية، لكن من المقرر أن تمثل أمام المحكمة في 24 يونيو/حزيران المقبل.

وكانت كلينتون تلقي كلمة في فندق ماندلاي باي بلاس فيغاس يوم الخميس في مؤتمر معهد صناعات إعادة تدوير النفايات عندما اقتربت محتجة وقذفتها بالحذاء.

وأوضح المتحدث باسم معهد صناعات إعادة تدوير النفايات مارك كاربنتر أن "المرأة لا علاقة لها بالمعهد ولم توجه لها الدعوة لحضور المناسبة".

ولم تصب كلينتون (66 عاما)، إذ تجاوز الحذاء رأسها بسنتيمترات قليلة، وقد مازحت الجمهور على الفور، قائلة "هل هذا تابع لعرض سيرك دو سولاي"، في إشارة إلى فرقة السيرك الكندية الشهيرة التي تقدم عروضها في لاس فيغاس.

وأضافت "لحسن الحظ أنها ليست ماهرة مثلي في التصويب"، وقابل الحضور ذلك بالتصفيق، قبل أن تتابع ضاحكة "لم أكن أعتقد أن إدارة النفايات مثيرة للجدل إلى هذا الحد".

وقال المتحدث باسم الشرطة جوزيه هرنانديز إن شرطة لاس فيغاس ألقت القبض على أرنست للاشتباه في قيامها بسلوك مخل بالنظام العام، في حين أكد الادعاء أنه لم يقرر ما إذا كان سيقاضيها بسبب الحادث.

وهذا الحادث ليس الأول من نوعه، ففي عام 2008 قذف الصحافي العراقي منتظر الزيدي الرئيس الأميركي السابق جورج بوش بحذاء خلال مؤتمر صحافي في بغداد.

وبعد ذلك بعام قذف طالب ألماني بحذائه رئيس الوزراء الصيني وين جياباو في جامعة كامبريدج  ببريطانيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة