ماويو نيبال يهددون بالتظاهر إذا لم يقر الدستور المؤقت   
السبت 1427/12/17 هـ - الموافق 6/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:10 (مكة المكرمة)، 10:10 (غرينتش)

الماويون أكدوا أنهم لن يخرقوا وقف إطلاق النار إذا لم يصدر الدستور (الفرنسية-أرشيف)
هدد الماويون في نيبال بتنظيم مظاهرات في الشوارع إذا فشلت الحكومة في إصدار دستور مؤقت في الأيام الثمانية القادمة يمهد الطريق لانضمام الثوار الماويين لمجلس نواب مؤقت.

لكن الماويين شددوا على أنهم لن يتخلوا عن العملية السلمية أو معاهدة وقف إطلاق النار إذا انتهت المهلة دون أن تفي الحكومة بالتزاماتها، مؤكدين أن المظاهرات ستكون سلمية.

وكان الماويون قد وقعوا اتفاقا في نوفمبر/ تشرين الثاني لإنهاء صراع أودى بحياة 13 ألفا على الأقل.

ويريد الماويون أن يجرد الملك غيانندرا فورا من سلطاته، وأن يكون رئيس الوزراء الحالي غيريجا براساد كويرالا رئيس الدولة في المرحلة الانتقالية.

ويمهد الدستور الانتقالي الطريق للماويين للانضمام إلى برلمان مؤقت يحصلون فيه على نحو خمس المقاعد البالغ عددها 330, قبل أن يحل محله برلمان جديد ينتخب في يونيو/ حزيران القادم تناط به مهمة كتابة دستور دائم يفصل في مصير الملكية.

وتجري المفاوضات بين ائتلاف الأحزاب السبعة وعلى رأسها حزب المؤتمر والحزب الشيوعي وبين الماويين بعد توقيع الاتفاق الشهر الماضي.

وإضافة إلى مصير الملك هناك ملفات أخرى شائكة مثل ما إذا كان التعليم والصحة والعمل ستضمن كحقوق أساسية. 

وحتى البقرة -المقدسة في نيبال الهندوسية- أصبحت في صلب المحادثات، إذ يصر حزب العمال والفلاحين على أن يحل محلها الكركدن (وحيد القرن) كحيوان وطني, خاصة أنه مهدد بالانقراض.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة