اشتباكات بطرابلس بين قوات رئاسة الأركان وموالين لحفتر   
الاثنين 2/7/1436 هـ - الموافق 20/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 6:52 (مكة المكرمة)، 3:52 (غرينتش)

شهدت منطقة تاجوراء شرقي العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات بين قوات رئاسة الأركان التابعة للمؤتمر الوطني، ومجموعات مسلحة موالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، بينما تجددت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة بين "الكتيبة 166" التابعة لقوات فجر ليبيا وعناصر تنظيم الدولة الاسلامية المتواجدة بمدينة سرت شمال ليبيا.

وأسفرت الاشتباكات في منطقة تاجوراء عن القبض على عبد الله ساسي، أحد أبرز قادة عملية الكرامة غرب ليبيا.

وأعلنت حكومة الإنقاذ الوطني عن تشكيل غرفة أمنية لإرساء الاستقرار في طرابلس وبين أهاليها.

من جانب آخر، تجددت الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة عشية أمس بين "الكتيبة 166" التابعة لقوات فجر ليبيا وعناصر تنظيم الدولة في مدينة سرت.

وقال شهود عيان إن الاشتباكات دارت باستخدام المدفعية وقّذائف الدبابات والراجمات بين الطرفين، وأدت إلى تضرر العديد من المنازل وسط تردد دوي القذائف داخل المدينة.

وتشهد سرت اشتباكات متقطعة بين عناصر تنظيم الدولة المسيطرة على أجزاء من المدينة و"الكتيبة 166" منذ منتصف الشهر الماضي، عندما شن عناصر التنظيم هجوما على قوات فجر ليبيا قرب منطقة النوفلية شرق سرت.

وتشهد عدة مدن ليبية -أبرزها طرابلس وبنغازي (شرق)- حالة من الاضطرابات الأمنية إثر مواجهات مسلحة تدور في المدينتين على فترات بين كتائب متصارعة على النفوذ.

وتتنازع حكومتان وبرلمانان السيطرة على البلاد، وتتخذ الحكومة المنبثقة عن البرلمان المنحل من طبرق مقرا لها، في حين تتخذ حكومة الإنقاذ المنبثقة عن المؤتمر الوطني العام من طرابلس مقرا لها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة