الكومنولث تمدد تعليق عضوية زيمبابوي   
الاثنين 14/1/1424 هـ - الموافق 17/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

روبرت موغابي
أعلنت مجموعة دول الكومنولث -التي تضم بشكل أساسي المستعمرات البريطانية السابقة- تمديد تجميد عضوية زيمبابوي فيها حتى ديسمبر/ كانون الأول المقبل على الأقل وسط خلاف بين أعضاء المجموعة.

وفرضت الكومنولث العقوبة على حكومة الرئيس روبرت موغابي في مارس/ آذار من العام الماضي احتجاجا على تلاعب مزعوم في الانتخابات وعلى سياسة الاستيلاء على مزارع مملوكة للمواطنين من أصل أوروبي لإعادة توزيعها على السكان الأصليين.

ولكن مع انقسام دول الكومنولث المؤلفة من 54 دولة بشأن ما إذا كان يتعين استمرار تجميد عضوية زيمبابوي إلى ما بعد انتهاء فترة العقوبة الأصلية ومدتها عام، قال الأمين العام للكومنولث دون مكينون إن العقوبة ستبقى إلى أن يلتقي زعماء الكومنولث في نيجيريا.

وتقول دول أفريقية ذات ثقل مثل نيجيريا وجنوب أفريقيا إن حكومة موغابي حققت تقدما على مدى العام الماضي فيما يتعلق بالإصلاحات الزراعية وحقوق الإنسان والديمقراطية يكفي لتبرير إعادة ضمها إلى الكومنولث. ولكن خصوم موغابي مثل أستراليا يقولون إن هذا الموقف يمثل خيانة لمبادئ الكومنولث، وأشاروا إلى محاكمة شخصيات معارضة بتهمة الخيانة والقوانين الصارمة المتعلقة بالإعلام والأمن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة