تصريحات كيري عن إيران وإسرائيل بصحف أميركا   
الاثنين 1435/1/8 هـ - الموافق 11/11/2013 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)
وزير الخارجية الأميركي جون كيري زار بعض البلدن بمنطقة الشرق الأوسط قبل أيام (الفرنسية)
تناولت صحف أميركية مفاوضات كل من أزمة البرنامج النووي الإيراني والسلام إسرائيل والفلسطينيين، وقالت إحداها إن وزير الخارجية جون كيري صرح بأن الرئيس باراك أوباما مستعد لاستخدام القوة مع طهران، وأضافت أخرى أن تصريحات أطلقها الوزير قد تشعل انتفاضة فلسطينية ثالثة.

فقد قالت صحيفة واشنطن تايمز إن وزير الخارجية دافع عما سمته نهج الجزرة والعصا الذي تتبعه إدارة الرئيس أوباما في المفاوضات بشأن النووي الإيراني.

وأضافت أن كيري صرح البارحة بالقول إنه يجب منح الفرصة لما سماها الإستراتيجية التصالحية مع طهران، مضيفا أن واشنطن مستعدة لاستخدام القوة إذا لزم الأمر لمنع إيران من الحصول على القنبلة النووية.

وفي سياق مفاوضات النووي الإيراني مع القوى الدولية، أشارت واشنطن بوست إلى أن كيري يسعى للدفاع أمام الكونغرس عن اتفاق نووي مقترح مع طهران، مضيفة أن الولايات المتحدة تتحرك لتفادي الانتقادات المتزايدة من جانب إسرائيل بهذا الشأن.

المفاوضات بين إيران و(5+1) بجنيف انتهت البارحة دون التوصل لاتفاق بشأن أزمة برنامج إيران النووي، وقد تستأنف بالعشرين من الشهر الجاري

توقف مفاوضات
يُشار إلى أن المفاوضات النووية بين إيران والقوى العالمية الست (5+1) في جنيف انتهت البارحة دون التوصل إلى اتفاق وفق ما صرح به زير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس.

ولكن مسؤولة الشؤون الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أعلنت أن المحادثات حققت نتائج ملموسة وستستأنف يوم العشرين من الشهر الجاري، وسط اتهامات لتل أبيب وباريس بعرقلة الجهود بشأن سعي الغرب إلى أي اتفاق مع طهران.

انتفاضة فلسطينية
وفي شأن متصل بإحدى الأزمات بالمنطقة، ولكن بشأن المفاوضات الإسرائيلية الفلسطينية هذه المرة، قالت واشنطن تايمز في مقال للكاتب ديفد كين إن الوزير كيري قد يتسبب باندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة.

ووصفت الصحيفة كيري بأنه رجل يحب الحديث الفضفاض وإطلاق التصريحات، ولكنه في بعض الأحيان لا يُقدّر أن بعض الكلمات لها عواقب، مشيرة إلى أن الوزير صرح بالسعودية قبل أيام بأنه لا هو ولا أوباما يكترثان "مثقال ذرة" بشأن حقوق المرأة بالسعودية.

وأضافت أن تصريحات كيري الأكثر ضررا وخطورة هي تلك التي ظهرت على التلفزيون الإسرائيلي وهو يدين سياسة استمرار تل أبيب بالاستيطان بالضفة الغربية، قائلة إن كيري وأوباما يريدان إعادتها للفلسطينيين من أجل إقامة دولة فلسطينية مستقلة.

كيري هدد إسرائيل بأنه في حال عدم الرضوخ للمطالب بوقف الاستيطان، فإن النتيجة هي "الفوضى" وربما اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة

تهديد بالفوضى
وأوضحت الصحيفة أن كيري هدد إسرائيل بأنه في حال عدم الرضوخ للمطالب بوقف الاستيطان، فإن النتيجة هي "الفوضى" وربما اندلاع انتفاضة فلسطينية ثالثة.

من جانبها قالت نيويورك تايمز في مقال للكاتب يوسي بيلين إنه إذا أرادت إسرائيل تخفيض عدد الفلسطينيين المطالبين بحق العودة، فإنه يجب عليها في المقابل تخفيض عدد المستوطنين بالأراضي الفلسطينية.

يُذكر أن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أعرب عن اعتقاده بأن الضغوط الدولية على تل أبيب لن تؤدي إلى إحلال السلام بالشرق الأوسط، وسط شكوك تشاركه فيها الولايات المتحدة ومصر بإمكانية تحقيق تقدم بمفاوضات السلام مع السلطة الفلسطينية التي تعهد رئيسها محمود عباس باتباع نهج الزعيم الراحل ياسر عرفات.

اختلاف مع نتنياهو
كما كانت تقارير إسرائيلية تحدثت عن اختلاف بين نتنياهو والوزير كيري في لقاء جرى الجمعة بمطار بن غوريون، بشأن قضية محادثات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأعرب الجانبان عن شكوك في أن تؤدي المحادثات التي استؤنفت في يوليو/تموز الماضي إلى إبرام اتفاق في غضون تسعة أشهر، وهي المدة التي حددتها واشنطن لإنهاء النزاع الفلسطيني الإسرائيلي، وسط السعي لإنقاذ محادثات السلام المتعثرة بسبب الاستيطان.

كما يُشار إلى أن "ائتلاف شباب الانتفاضة" دعا الشعب الفلسطيني للخروج بمظاهرات غاضبة في "جمعة الشباب ينتفض" الجمعة 15 نوفمبر/تشرين الثاني، وذلك بالتزامن مع ذكرى وفاة الرئيس الراحل عرفات، والعدوان على قطاع غزة قبل عام، وإعلان وثيقة الاستقلال بالجزائر.

وقال أحد أعضاء الائتلاف بمؤتمر صحفي عقده الأحد في غزة إن الفعاليات تتمثل بخروج مظاهرات بشكل متزامن بكل من مدينة القدس الشريف والضفة الغربية وقطاع غزة، يوم الجمعة المقبل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة