اغتيال مسؤول محلي مقرب من بوتو في باكستان   
الاثنين 23/5/1422 هـ - الموافق 13/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بوتو أثناء أحد الاجتماعات الحزبية (أرشيف)
اغتال مسلحون مسؤولا محليا في إقليم البنجاب شرقي باكستان من أنصار رئيسة الوزراء السابقة بينظير بوتو، في أحدث أعمال عنف تشهدها البلاد.

فقد قالت الشرطة الباكستانية إن مسلحين اغتالوا أحد المسؤولين في حزب الشعب المعارض الذي تتزعمه بوتو، كان قد انتخب مؤخرا نائب عمدة إحدى المدن القريبة من عاصمة إقليم البنجاب شرقي باكستان.

وقد قتل طارق محمود عندما أطلق أربعة مسلحين النار عليه في مدينة غوجرانواله التي تبعد 60 كلم شمال مدينة لاهور عاصمة الإقليم.

وقالت الشرطة إنها اعتقلت بتهمة الاغتيال أحد المرشحين المنافسين للمغدور في الانتخابات المحلية عن حزب الرابطة الإسلامية ويدعى عبد الرشيد.

وكانت الحكومة العسكرية الحاكمة في باكستان قد أقامت انتخابات محلية في مقاطعات وأقاليم البلاد، في خطوة أولى تهدف إلى إعادة الديمقراطية للبلاد. وقد شاب الانتخابات المحلية التي بدأت في ديسمبر/ كانون الأول الماضي بعض حوادث العنف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة