ديترويت تجمع الجديد والمبهر بمعرضها للسيارات   
الخميس 1436/3/24 هـ - الموافق 15/1/2015 م (آخر تحديث) الساعة 23:05 (مكة المكرمة)، 20:05 (غرينتش)

تحتدم المنافسة في معرض ديترويت الأميركي بين شركات السيارات الكبرى من أجل تقديم نماذج أفضل تجمع بين التصميم والاستهلاك الأقل للوقود وقوة المحرك، وتقدم الدورة نحو خمسين سيارة جديدة يتم الكشف عنها لأول مرة.

وقال ممثلو صناعة السيارات في أكبر معرض للسيارات في العالم، إنهم متفائلون بسبب التراجع الكبير في أسعار النفط وبثقة المستهلكين، وقد تميز معرض هذا العام بمنافسة قوية للسيارات الأميركية من طرف المصنعين الآسيويين والأوروبيين.

وإضافة إلى التصميمات التي وصفت بأنها "ثورية"، ومع انخفاض أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوياتها منذ عقود، تتجه الأنظار مرة أخرى بالمعرض إلى قوة المحرك وأداء السيارات عند تقييمها، مع استمرار وجود السيارات الكهربائية والهجينة.

وتعود الشركات الأميركية هذا العام بقوة لمنافسة السيارات الأوروبية والآسيوية في صنع السيارات المحافظة على البيئة أو الهجينة والأقل حجما واستهلاكا للوقود.

وتعد السوق الأميركية الأكثر جذبا لمصنعي السيارات، حيث واصلت المبيعات نموها في العام الماضي حيث بيعت أكثر من 16 مليون سيارة بحسب تقديرات مؤسسة "أوتوداتا" لأبحاث سوق السيارات الأسبوع الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة