انتشار ظاهرة سرقة الوقود من السيارات في واشنطن   
الأحد 1429/7/3 هـ - الموافق 6/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 12:52 (مكة المكرمة)، 9:52 (غرينتش)


أفادت صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم الأحد بأن ارتفاع أسعار الوقود في أميركا أدى إلى ازدياد عمليات السطو على خزانات وقود السيارات في محيط واشنطن العاصمة، وفقا لدوائر الشرطة.

وقال مسؤولون إن سرقة الوقود من السيارات باتت فرصة سهلة ومدرة للفائدة في ظل ارتفاع الأسعار بمعدل أربعة دولارات للغالون الواحد من البنزين الخالي من الرصاص وخمسة دولارات لغالون الديزل.

وترتب على ذلك ازدهار تجارة أقفال أغطية الخزانات في متاجر قطع غيار السيارات، وكانت شرطة العاصمة قد بعثت برسائل تحذير للمواطنين بإمكانية تعرضهم لمثل تلك الجرائم.

مادلين هيدلي المتحدثة باسم شرطة مقاطعة مونتغومري قالت إن تقارير السطو على خزانات وقود السيارات قد قفزت هذا العام بعد أن ارتفع سعر الغالون من ثلاثة دولارات إلى أربعة دولارات، وأشارت إلى أنه تم الإبلاغ عن سبع حالات منذ مطلع يونيو/حزيران على أنه لم يبلغ عن حالة واحدة في العام الماضي.

غير أن العدد الحقيقي -تقول الصحيفة- لحالات السطوة ربما يكون أكثر من ذلك لأن القليل من ضحايا هذه العمليات فقط هم الذين يقدمون على إبلاغ الشرطة.

وكانت شرطة مقاطعة برينس ويليام قد وجهت لائحة اتهام لرجل بسرقة كمية من البنزين تزيد قيمتها عن خمسين ألف دولار تمت على مدى أشهر من محطة شيفرون بالقرب من السوق التجاري بوتاميك ميلز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة